الأخبارسياسة

“الحرية والتغيير” تبدي استعدادا مشروطا للقبول بالمبادرة المشتركة للتسوية بالسودان

 

أكدت مصادر مقربة من دخل  قوي  الحرية والتغيير السودانية استعدادها للتوقيع على المبادرة المشتركة للوساطة الأثيوبية الإفريقية، بعد أخذ ملاحظاتها بعين الاعتبار.

وقال مصدر من قوى إعلان الحرية والتغيير تصريحات له أن عدد من أعضاء الفريق  التفاوضي أنهى، مساء اليوم الاثنين، اجتماعا مع فريق الوسطاء الإفريقي الإثيوبي المشترك، وتم إبلاغه بتحفظات المجلس العسكري السوداني حول قضية الرئاسة.

وأوضح المصدر أن المجلس العسكري طلب رئاسة دائمة دون مقاسمة الفترة مع قوى إعلان الحرية والتغيير، لكنه وافق على أن تكون الأغلبية مدنية في المجلس.

وأكد المصدر أن وفد “الحرية والتغيير” رفض تماما تحفظ المجلس العسكري وشدد على تمسك القوى بالرئاسة الدورية.

وأضاف أن المبعوث أبلغ وفد التفاوض بأن المجلس العسكري طلب مهلة لدراسة المبادرة بشكل شامل وإبداء رأيه حولها، وأكد أنه سيتسلم رد المجلس خلال الساعات المقبلة، ومن ثم ستتم دعوة قوى إعلان الحرية والتغيير للتوقيع على المبادرة ومباشرة عملية نقل السلطة للمدنيين.

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى