الأخبارسلايدرسياسة

الجيش المصري يشن هجمات على مخابىء تابعة لعناصر يعتقد أنهم نفذوا هجوم مسجد الروضة

شنت الطائرات الحربية المصرية هجمات على عناصر يشتبه في ضلوعها في الهجوم على مسجد الروضة في شمال سيناء، حسب التلفزيون الرسمي المصري.

وارتفع عدد ضحايا الهجوم إلى 300 قتيل، بينهم عشرات الأطفال، و196 جريحا، وفق مصادر طبية بمديرية الصحة بمحافظة شمال سيناء..

وأضافت المصادر أن الجهات الصحية في شمال سيناء استصدرت ٣٠٠ شهادة وفاة، حتى الساعات الأولى من فجر السبت.

واستهدف الهجوم مسجدا، في قرية الروضة التابعة لمركز بئر العبد بشمال سيناء، وقت صلاة الجمعة.

وتعهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عقب اجتماع أمني رفيع المستوى بعد الهجوم “برد غاشم ثأرا” من منفذي الهجوم، الذي لقي إدانات دولية واسعة النطاق.

وقال التلفزيون المصري إن “قوات إنفاذ القانون بالتعاون مع القوات الجوية تقوم بفرض طوق أمني حول المناطق التي يفترض اختباء العناصر فيها”

وأضاف أن القوات الجوية “تستهدف بؤرا مفترضة تحوي متفجرات وأسلحة وذخائر”.

وقرر السيسي إقامة نصب تذكاري لضحايا الهجوم على المسجد، وفق بيان لرئاسة الجمهورية المصرية.

وقال أهالي وصحفيون محليون بقرية الروضة إن القتلى دفنوا الجمعة ليلا، في مقابر “مزار” بالمنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى