الأخبارسلايدرسياسة

الجيش الحر يضبط شاحنة أسلحة أمريكية في طريقها لأكراد عفرين

إدلب|الأمةــ قالت صحيفة (يني شفق) التركية إن فصائل مسلحة تابعة للجيش السوري الحر في إدلب، ضبطت شاحنة أمريكية محملة بأسلحة متطورة، كانت في طريقها إلى المسلحين الأكراد في منطقة تل عفرين التي أطلق فيها الجيش التركي عملية “غصن الزيتون” العسكرية.

وأسفرت الاشتباكات في عفرين يوم السبت الماضي عن استشهاد 5 جنود أتراك نتيجة استهداف دبابتهم بصاروخ مضاد للدروع.

واستوقفت عناصر مسلحة تابعة لكتائب نور الدين زنكي أحدي فصائل الجيش السوري الحر شاحنة بين منطقتي شيخ عقيل وسلوى في شمال سوريا، ليتبين أن شاحنة لنقل الوقود معبأة بأسلحة ومعدات عسكرية متطورة.

وقالت صحيفة (يني شفق) التركية أن الشاحنة  كانت في طريقها إلى عفرين، قادمة من مناطق سيطرة العناصر التابعة للولايات المتحدة الأمريكية في إدلب، مشيرة إلى أن الأسلحة والمعدات العسكرية التي ترسلها وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون والاستخبارات الأمريكية “CIA” مباشرة يتم تخزينها في مناطق مختلفة من إدلب.

وقالت الصحيفة أن الأسلحة والمعدات العسكرية ترسل إلى عفرين وفقًا لاحتياجات المسلحين الأكراد.

وكشف خبراء عسكريون أن الأسلحة المضبوطة هي صواريخ من طراز “تو” الأمريكية المضادة للدروع التي استخدمت في استهداف الدبابة التركية مما أسفر عن سقوط 5 شهداء أتراك أول أمس.وأشارت الجريدة إلى أنه من المعروف أن الاستخبارات الأمريكية والبنتاجون أرسلت شحنات متنوعة من الصواريخ المضادة للدروع مثل: “تو”، و”ميلان”، و”جافلن”، و”فاجوت”، و”كونكورس”، و”AT-4″، لصالح حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره الدولة التركية تنظيمًا انفصاليًا إرهابيًا، الأمر الذي يؤكد استمرار دعم الإدارة الأمريكية للإرهابيين.

كما زعمت الجريدة التركية أن هناك العديد من مخازن الأسلحة والمعدات العسكرية التابعة للجماعات الموالية لأمريكا، مشيرة إلى أن الشاحنة المستوقفة من قبل عناصر الجيش السوري الحر تحتوي على بنادق آلية، وعشرات الآلاف من الرصاصات، وقاذفات آر بي جي، والأهم من كل ذلك صواريخ “كورنوس” طراز 9M113، و”فاجوت” طراز 9M111  الروسيان المضادان للدروع، بالإضافة إلى صواريخ  “AT-4″ النمساوية، و”تو” الأمريكية، و”ميلان” الفرنسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى