الأخبارسلايدرسياسة

الجهاد الإسلامي تحث مصر علي استئناف جهود “المصالحة الفلسطينية

 

 المصالحة الفلسطينية
المصالحة الفلسطينية

حثت حركة “الجهاد الإسلامي” الفلسطينية  مصر علي استئناف جهودها لاتمام المصالحة الفلسطينية واستعادة الوحدة وازالة الانقسام.

جاء ذلك خلال مسيرة نظمتها الحركة الفلسطينية في قطاع غزة عقب صلاة الجماعة حث خلالها القيادي بها خالد البطش علي تشخيص المشهد الفلسطيني وطرح توجه الحركة للخروج من الأزمة

وجدد البطش مطالبة الرئيس ابو مازن بإرسال وفد لقطاع غزه لبحث اليات تطبيق المصالحة وفقاً للاتفاقات التي تمت مؤخراً في القاهرةمناشدة الرئيس عباسوحركة فتح  بالعودة عن الاجراءات العقابية ضد ابناء قطاع غزة.

دعا القيادي في حركة الجهاد الإسلامي  حركة حماس بسحب الذرائع وحل اللجنة الادارية التي تم تشكيلها لإدارة شئون القطاع.

وطالب  بتطبيق اتفاق القاهرة ٢٠١١ الذي تم برعاية مصر. محذرا  من عقد المجلس الوطني لمنظمة التحرير في رام الله بدون توافق وطني مسبق .

من جهته وصف  الدكتور طارق فهمي مدير وحدة الدراسات الإسرائيلية بالمركز القومي لدراسات الشرق الأوسط مقترحات “البطش ” للخروج من الأزمة بالجيدة والتي تعكس في الوقت نفسه عمق الأزمة التي تشهدها القضية الفلسطينية

واكد فهمي لجريدة “الأمة الاليكترونية ” أن مصر لن تتواني عن القيام بأي جهد من اجل تحقيق التوافق الفلسطيني منوها باستقبال القاهرة وفودا من جميع الفصائل الفلسطينية منها “حماس والجهاد ” لإنهاء الخلافات وتكريس المصالحة .

ولم يستبعد إمكانية تجاوب القاهرة مع دعوة الجهاد واستقبال جميع الفصائل وتفكيك جميع الأزمات التي شهدتها الساحة الفلسطينية مؤكدا ان الكرة في الملعب الفلسطيني وعلي كافة الفصائل تهيئة الساحة للم الشمل .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى