اقتصادالأخبار

سجل 34 جنيها للدولار.. الجنيه السوداني يواصل التراجع في السوق السوداء

الجنيه السوداني

واصل الجنيه السوداني مسلسل التراجع في السوق السوداء، اليوم الاثنين، وذلك وسط نقص العملة الصعبة مما عرقل اقتصاد البلاد مع سعي الخرطوم لإجراء إصلاحات تهدف إلى تعزيز النمو.

وقال متعاملون إنه جرى تداول الجنيه السوداني عند 34 جنيها للدولار يوم الاثنين، انخفاضا من نحو 30 جنيها الأسبوع الماضي.

وخفض السودان قيمة عملته هذا الشهر إلى 18 جنيها للدولار من 6.7 جنيه في السابق، أملا في جذب استثمارات والقضاء على السوق السوداء الآخذة في النمو.

لكن العملة الصعبة لا تزال شحيحة في النظام المصرفي الرسمي، مما يضطر المستوردين للجوء إلى السوق السوداء المكلفة جدا. وقال متعامل لرويترز ”هناك نقص شديد في السوق ولا توجد دولارات كافية“.

ويواجه السودان صعوبات منذ انفصال الجنوب في 2011 مستحوذا على ثلاثة أرباع إنتاج النفط، لكن الولايات المتحدة رفعت عنه عقوبات استمرت 20 عاما في أكتوبر تشرين الأول مما دفع البلاد إلى الشروع في إصلاحات واسعة.

واندلعت احتجاجات في الشوارع الأسبوع الماضي بعدما ارتفعت أسعار الخبز إلى المثلين، عقب قرار الحكومة إلغاء الدعم في موازنة 2018 في إطار إجراءات التقشف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى