الأخبارسياسة

الجنائية الدولية تعاقب جزار البوسنة”ميلادتيش ”  بالسجن مدي الحياة

قضت المحكمة الجنائية الدولية  برفض الطعن المقدم من قائد جيش صرب البوسنة خلال الحرب الأهلية التي تلت تفكك جمهورية يوغوسلافيا الاتحادية راتكو ملاديتش، وأيدت بشكل بات حكمها عليه بالسجن مدى الحياة، بشأن دوره في مذبحة سربرنيتسا في 1995.

وصدر بحق ملاديتش الذي يلقب بجزار البوسنة حكما بالسجن مدى الحياة في عام 2017، لدوره في مذبحة سربرنيتسا عام 1995، عندما قُتل نحو ثمانية آلاف رجل وصبي بوسني مسلم.

وحث الادعاء في جلسة استئنافه في لاهاي في أغسطس الماضي على إدانته بتهمة إبادة جماعية أخرى.

وندد ملاديتش بالمحكمة واصفا إياها بأنها ابنة القوى الغربيةوقال محاموه إنه كان بعيدًا عن سربرنيتسا عندما وقعت المجزرة.

كانت مذبحة سربرنيتسا ، التي نُفذت في منطقة من المفترض أن تكون تحت حماية الأمم المتحدة، أسوأ جريمة وحشية في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

وكان ملاديتش، المعروف باسم “جزار البوسنة”، أحد آخر المشتبه بهم الذين يواجهون المحاكمة في المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة التابعة للأمم المتحدة. تم القبض عليه في عام 2011 بعد 16 عاما من الهروب.

وفي عام 2017، أدين بارتكاب جريمة الإبادة الجماعية في سربرنيتسا ، لكن تمت تبرئته من الإبادة الجماعية على خلفية حملة جيشه عام 1992، والتي طُرد فيها البوسنيون والكروات البوسنيون من منازلهم أو احتُجزوا في ظروف مروعة.

في عام 2016، أدانت المحكمة نفسها زعيم صرب البوسنة السابق رادوفان كارادزيتش بالتخطيط لمذبحة سربرنيتسا، من بين جرائم أخرى.

تم تشديد عقوبته الأولية البالغة 40 عاما بتهمة الإبادة الجماعية وجرائم الحرب لاحقا إلى السجن مدى الحياة في عام 2019، وسيقضي ما تبقى منها في سجون بريطانيا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى