اقتصادسلايدر

قفزة في إيرادات الجمارك العراقية بعد وقف ممارسات الفساد

الأمة| حققت هيئة الجمارك في العراق، قفزة ملحوظة في ايراداتها، فيما يبدوا أن الحكومة نجحت إلى حد كبير في وضح حد لممارسات الفساد التي اشتهرت بها المنافذ الحدودية.

وتجاوزت إيرادات هيئة الجمارك العراقية 104 مليارات دينار خلال النصف الأول من العام الحالي.

وقال المكتب الإعلامي للهيئة العامة للجمارك إن “هيئة الجمارك حققت زيادة وارتفاعاً ملحوظاً في ايراداتها المتحققة خلال الأشهر الخمسة الحالية من هذه السنة والتي بلغت (104،681)” مليار دينار. مقارنة بالأشهر نفسها من السنة السابقة.

أكدت الهيئة أن هذا الانجاز “يأتي بعد تظافر الجهود و المتابعة المستمرة والتصدي لكافة أوجه التلاعب والخروقات و التهرب من دفع الرسوم الكمركية فضلاً عن تسهيل إنجاز المعاملات الكمركية الذي شجع التجار على التعاون مع الهيئة الامر الذي إنعكس بشكل ايجابي على ارتفاع الايرادات الكمركية”.

وكانت تمر العديد من السلع خاصة الإيرانية والتركية عبر المنافذ الحدودية، دون دفع رسوم جمركية، ومؤخرًا اتفقت بغداد مع إقليم كردستان على الحصول على 50% من واردات المنافذ الحدودية للإقليم، بعد أن كانت تلك المنافذ لا تلتزم بسداد أي مبالغ للحكومة الاتحادية.

والعام الماضي قرر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي تخصيص قوة حماية لكل منفذ حدودي، لتوفير بيئة آمنة للموظفين العاملين فيه، وفي مارس الماضي قرر الكاظمي نقل ضباط من جهاز المخابرات إلى هيئة المنافذ الحدودية المشكلة حديثًا.

يذكر أن إيرادات الجمارك العراقية خلال النصف الأول من عام 2020 بلغت 537 مليون دينار عراقي، وبلغ إجمالي واردات العام الماضي للجمارك تريليون و195 مليار و266 مليون دينار عراقي.

Latest posts by عبده محمد (see all)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى