اقتصادالأخبارتقاريرسلايدر

الجزائر: صندوق دعم المؤسسات الناشئة لدعم اقتصاد مولد للثروة

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أعلن عن إطلاق صندوق دعم المؤسسات الناشئة
الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أعلن عن إطلاق صندوق دعم المؤسسات الناشئة

يعتبر الصندوق الجزائري للمؤسسات الناشئة الذي تم إطلاقه رسميا يوم السبت بالجزائر العاصمة, مرحلة جديدة في دعم حاملي المشاريع المبتكرة, وهو يعكس إرادة الدولة في إنشاء نسيج اقتصادي مولد للثروة و لمناصب الشغل, يعتمد على طاقة الابتكار ومقاولات شباب البلد, حسبما أكد المشاركون في الندوة الوطنية للمؤسسات الناشئة.

 

وأكد المسئولون والمختصون المشاركون في حفل إطلاق هذا الصندوق الوطني, أن هذه المؤسسة المالية تمثل مرحلة جديدة في سلسلة من الإجراءات الهادفة إلى دعم المقاولات في الجزائر.

 

وأوضح المشاركون أنه بعد إنشاء وزارة مكلفة باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة ووضع إطار قانوني يحدد وضعية المؤسسة الناشئة والمزايا الممنوحة لهذا النوع من المؤسسات, يأتي نشاء هذا الصندوق ليندرج في إطار إرادة الدولة في مرافقة بروز أبطال جزائريين في الاقتصاد.

 

واعتبر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون الذي ترأس افتتاح اللقاء وأعلن عن إطلاق الصندوق أن الأمر يتعلق بإزاحة جميع العراقيل لا سيما الإدارية أمام الشباب حامل المشاريع قصد تمكينهم من التعبير عن طاقتهم.

 

ومن جهته ألح الوزير الأول عبد العزيز جراد, على أن تطوير المؤسسات الناشئة يشكل من الآن فصاعدا محورا أساسيا في سياسة الحكومة.

 

وأشار وزير المالية أيمن بن عبد الرحمان أن المستثمرين الخواص لديهم أيضا دور يلعبونه في دعم المؤسسة الناشئة.

 

وحسب الخبراء الحاضرين في الندوة, المستثمرين والمؤسسات الكبرى الخاصة عليها المبادرة والمخاطرة بدعم المؤسسات الناشئة التي يمكنها التطور وتوليد أرباح بعد ولوجها السوق الوطنية بمنتجاتها أو خدماتها, بل حتى الأسواق الدولية.

 

و بالنسبة لمسئولي المؤسسات الناشئة و لحاملي المشاريع الحاضرين في الحدث, فقد اعتبروا ان أملا جديدا ولد بعد إنشاء هذا الصندوق الوطني, مع التعبير عن املهم في رؤية تجسيد تأطير فعال لمشاريعهم.

 

وصرح لوأج ممثل نادي  «CELEC»  لكلية الإلكترونيك لجامعة هواري بومدين بباب الزوار (الجزائر) قائلا إننا بحاجة للتمويل من اجل تجسيد مشاريعنا, ولكننا أيضا بحاجة لان نكون مؤطرين من الجانب التقني للتمكن من استكمال ابتكاراتنا والتمكن من تسويقها.

 

واعتبر محمد، وهو مسير لمؤسسة مصغرة للخدمات الالكترونية, أنه متفائل بإنشاء هذا الصندوق الوطني للدعم, معربا عن أمله في التمكن من التعاون مع المؤسسات العمومية ليسوق لهم منتجه الابتكاري الخاص بالكشف عن الأعطاب الكهربائية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى