الأخبارسلايدرسياسة

الجزائر تواجه تظاهرات الحراك بـ«حظر كورونا»

تظاهرات بالجزائر – أرشيفية

الأمة| أعلنت الجزائر، اليوم الاثنين، العمل على تشديد إجراءات مكافحة فيروس كورونا المستجد، بحظر التجمعات لمدة أسبوعين آخرين وتمديد إجراءات الحجز المنزلي الليلي.

يأتي ذلك في محاولة من الحكومة للحد من التظاهرات الغاضبة للحراك الشعبي في البلاد منذ 22 فبراير الماضي، تحت شعار «دولة مدنية ماشي عسكرية».

ودعت الحكومة، في بيان لها، جميع المواطنين إلى التحلي بالمسؤولية في التقيد بتدابير الوقاية من فيروس كورونا، وقالت إنه يجب «العمل، بكل روح الـمسؤولية، على تجنب التجمعات والاحتكاك الجسدي اللذان يساهمان في انتشار هذا الوباء».

كما شددت على ضرورة «مواصلة التقيّد الصارم بالتدابير المانعة الموصى بها، على غرار التباعد الجسدي، والارتداء الإجباري للقناع، وغسل اليدين باستمرار».

وشهدت الجزائر على مدار الأسبوعين الماضيين، تحديدًا أيام الجمعة، تظاهرات غاضبة لمئات الآلاف من الحراك الشعبي، وهي الموعد الأسبوعي للمسيرات بالبلاد من اندلاع هذه الانتفاضة العام 2019، وردد المتظاهرون شعارات التغيير الجذري للنظام، وبناء الدولة المدنية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى