الأخبارسلايدرسياسة

الجزائر: «الوطنية للإصلاح» تدعو للمشاركة في الاستفتاء على تعديل الدستور

«الوطنية للإصلاح» تدعو للمشاركة في الاستفتاء على تعديل الدستور
«الوطنية للإصلاح» تدعو للمشاركة في الاستفتاء على تعديل الدستور

دعت مبادرة القوى الوطنية للإصلاح، المجتمعة أمس السبت، المواطنين إلى «المشاركة الواسعة» في استفتاء الفاتح نوفمبر المقبل حول وثيقة تعديل الدستور الجزائري.

 

وأوضح البيان الذي توج اجتماع رؤساء الكيانات والكفاءات المكونة لمبادرة القوى الوطنية للإصلاح, أنها تدعو الشعب الجزائري لـ«المشاركة الواسعة والتعبير عن الإرادة الحقيقية والحرة للمواطن» وهذا تجسيدا لمبدأ «سيادة الشعب في خياراته» معتبرا التغييرات التي طرأت على المسودة مثلت «استجابة لجزء من مقترحات المبادرة».

 

كما دعت المبادرة مختلف الأحزاب والمنظمات والكفاءات إلى الاحترام المتبادل في التعبير عن المواقف من الدستور خدمة للمصلحة الوطنية وترقية للفعل السياسي والمجتمعي والتنافس الشريف في الساحة الوطنية.

 

ومن جهة أخرى, ثمنت المبادرة «العودة الشرعية للشعب باعتباره مصدر السلطة» مؤكدة على ضرورة حماية خيار المواطن الحر في كل استحقاق سواء ما تعلق بالاستفتاء على تعديل الدستور الذي يمثل «العقد الاجتماعي الذي ينظم العلاقة بين المواطن والسلطة, أو بالانتخابات التي تعيد تأسيس المؤسسات التي تعبر عن الإرادة الشعبية الحقة».

 

كما أكدت هذه المبادرة استمرار العمل المشترك بين جميع مكوناتها مؤكدة انه تقرر أن يتخذ كل مكون أو كفاءة وطنية موقفه من التصويت بالرجوع إلى مؤسساته أو طبقا لقناعته, مع  تأكيد الجميع على أن مسار وأهداف مبادرة القوى الوطنية للإصلاح تمتد في مدى أوسع من الموقف المتعلق بالاستفتاء على الدستور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى