الأخبارسياسة

الجزائر : إجراء الانتخابات وتوحيد المؤسسات سيعيدان الاستقرار لليبيا

أكد  وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، الأربعاء، إن إجراء الانتخابات في ليبيا سيفتح آفاق السلام والاستقرار بالبلاد، مؤكدا ضرورة توحيد المؤسسات الليبية.

وأوضح الوزير الجزائري  كلمته خلال مشاركته في مؤتمر “برلين2” الذي عقد، في وقت سابق الأربعاء، بالعاصمة الألمانية برلين حول الملف الليبي.

وأضاف بوقادوم: “بالنسبة لنا لا يوجد غرب ولا شرق ولا شمال ولا جنوب، ليست هناك سوى ليبيا واحدة”.

وأردف: “بالتالي يجب أن تكون هناك مؤسسات موحدة لتحقيق التطلعات المشروعة للشعب الليبي في تنوعه”.

وأشار أن “إعادة توحيد المؤسسات الوطنية الليبية، ولا سيما الأمن والدفاع، أمر بالغ الأهمية ليس فقط لأمن ليبيا، ولكن للمنطقة ككل”.

وأفاد بأن بلاده “تؤمن أن الانتخابات هي المفتاح لحل قضية القيادة (الشرعية)، وستفتح آفاقا جديدة لاستعادة السلام والاستقرار في البلاد”.

وشدد بوقادوم أنه “ينبغي الانتهاء في أقرب وقت ممكن من الاستعدادات اللازمة لإجراء انتخابات حرة ونزيهة وآمنة في 24 ديسمبر (كانون الأول المقبل)”.

أوضح رئيس الدبلوماسية الجزائرية “يشمل ذلك بشكل خاص توضيح الأساس الدستوري واعتماد التشريع الانتخابي للتأكد من أن الليبيين لن يفوتوا هذه الفرصة الهامة”.

 

.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى