الأخبارسلايدرسياسة

الجامعة العربية : تضحيات الفلسطينيين وبطولاتهم في مواجهة العدوان لن تذهب سدي

ثمنت الجامعة العربية عاليا الجهود التي بذلتها بعض الدول العربية في دعم الفلسطينيين خلال العدوان الإسرائيلي الذي استمرار احد عشر يوما مؤكدة أن الفلسطينيين سطروا بطولات خالدة في وجه آلة عسكرية ارتكبت جرائم حرب وفقا للقانون الدولي

أشاد الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية بالدور الذي قامت به عدة دول عربية في إسناد الفلسطينيين ودعمهم في مواجهة الاعتداءات الاسرائيلية وبالذات الحملة ضد قطاع غزة خلال الأيام الماضية.

وأوضح السفير حسام زكي – في تصريح على هامش مشاركته في الجلسة التي عقدتها الجمعية العامة لمناقشة الاعتداءات الاسرائيلية على الفلسطينيين – أن ” الأمين العام للجامعة يثمن بشكل خاص الجهود الحثيثة التي بذلتها ولا تزال كل من مصر والاردن وقطر لحقن الدماء الفلسطينية ووقف المواجهات وإطلاق النار في إطار من الحفاظ علي المصالح الفلسطينية”.

وأضاف السفير زكي أن ” الازمة الاخيرة كشفت عن التفاف عربي كامل حول القضية الفلسطينية، على المستويات الشعبية والرسمية”.

وأكد الامين المساعد أن “الفلسطينيين اظهروا بطولة وصمودا في مواجهة الآلة العسكرية الإسرائيلية التي ارتكبت انتهاكات وخروقات مشينة للقانون الدولي الإنساني لابد أن تتحمل المسئولية عنها”.

وشدد على ” ضرورة الا تذهب تضحيات الفلسطينيين سدى، وأن تتواصل حالة الالتفاف العربي حول الفلسطينيين وقضيتهم، فثمة حاجة ماسة للعمل على إعادة اعمار ما هدمته يد الاحتلال في غزة، كما يتوجب العمل كذلك على دعم صمود المقدسيين الذين نجحوا في ايصال صوتهم للعالم، الذي صار اكثر اقتناعا بعدالة قضيتهم في ظل ما يتعرضون له من تطهير عرقي وتهجير قسري”

وكانت الجامعة العربية قد عانت ارتباكا في الأيام الاولي للعدوان علي غزة حيث تبنت موقفا صامتا اقرب الي التواطؤ قبل ان يجبرها صمودالمقاومة الفلسطينية علي اعلان  رغبتها في الوصول الي التهدئة مؤيدة تحركات اقليمية ودولية في هذا الصدد وبل وفاجأت الجميع بدور بعض الدول العربية في دعم الفلسطينيين دون ان توضح ماهية هذا الدعم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى