الأخبارسياسة

الجامعة العربية ترحب بانضمام فلسطين لـ “الانتربول “

 

الجامعة العربية
الجامعة العربية

 

ثمنت  جامعة الدول العربية، قبول  عضوية دولة فلسطين في منظمة الشرطة الجنائية الدولية “الإنتربول”، مؤكدة أنها خطوة تمثل انتصارًا ونجاحًا للنضال الفلسطيني والعمل العربي المشترك.

وقال الأمين العام المساعد لقطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة السفير سعيد أبوعلي، في تصريح له اليوم الأربعاء، إن هذا القرار الصادر عن الجمعية العامة للمنظمة الدولية، يعبر عن إرادة دول العالم بأغلبيتها الساحقة في التمسك بمبادئ المنظمة الدولية للشرطة ذاتها بالمقام الأول،

وتابع قائلا :  القرار كذلك يعبر عن  جدارة استحقاق دولة فلسطين لنيل هذه العضوية وفق تلك المبادئ والأهداف التي يسعى الإنتربول لتحقيقها بما يعزز من الأمن والاستقرار ويخدم قضايا تحقيق السلام في العالم بمكافحة الجريمة والارهاب.

وهنأ الامين العام المساعد، الشعب الفلسطيني، وقيادته وعلى رأسهم الرئيس محمود عباس، بهذا الإنجاز الجديد الذي تحققه القيادة الفلسطينية في إطار سعيها المستمر للانضمام للمنظمات والمواثيق والمعاهدات الدولية بما يشمل عضويتها الكاملة بالأمم المتحدة بدعم وتنسيق مع الدول العربية والدول الداعمة لعدالة القضية الفلسطينية.

وأوضح السفير أبوعلي، أن هذا الانجاز يؤكد حقيقة قدرة المؤسسات الفلسطينية بما فيها الأمنية والشرطية وكفاءتها وفق المعايير الدولية وجاهزيتها للقيام بواجباتها والوفاء بمسئولياتها والانخراط بمنظومة الأمن الدولي في مكافحة جميع أشكال الجريمة،

ولفت الي ان القرار يأتي  أيضًا في مكانه وتوقيته لتعزيز فرص تحقيق السلام وإنقاذ حل الدولتين وإنهاء الاحتلال، وتمكين الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس من ممارسة استقلالها وسيادتها بإنفاذ القانون الدولي وتطبيق الشرعية الدولية، وهو الغاية والهدف الذي يعبر عن إرادة المجتمع الدولي، ويناضل الشعب الفلسطيني لتحقيقه لإقامة السلام والاستقرار وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

وكانت  منظمة الشرطة الجنائية الدولية “الإنتربول” قد قبلت خلال اجتماع جمعيتها العامة في بكين اليوم الأربعاء، أن تكون فلسطين عضوا فيها بتصويت 74 دولة مع القرار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى