الأخبارسلايدرسياسة

“الجارديان”..هجمات برامج الفدية أصبحت تشكل”تهديدا إستراتيجيا خبيثا”

نقلت صحيفة”جارديان البريطانية”عن ليندي كاميرون المديرة التنفيذية للمركز الوطني للأمن السيبراني البريطاني القول أن ظاهرة هجمات برامج الفدية (Ransomware) أصبحت تشكل أكبر تهديد للأمن عبر الإنترنت لمعظم الأشخاص والشركات في المملكة المتحدة.

وإن الظاهرة تتصاعد ويزداد منفذوها احترافية، وإنه بينما يظل التجسس عبر الإنترنت من قبل دول مثل روسيا والصين يشكل “تهديدا إستراتيجيا خبيثا”، فإن أزمة هجمات برامج الفدية أصبحت الأكثر إلحاحا.

وأضافت كاميرون “بالنسبة للغالبية العظمى من المواطنين والشركات في المملكة المتحدة، وبالتأكيد بالنسبة للغالبية العظمى من مزودي البنية التحتية الوطنية الحيوية ومقدمي الخدمات الحكومية، فإن التهديد الرئيسي الأساسي ليس من الجهات الحكومية وإنما من قبل مجرمي الإنترنت”.

وبرنامج الفدية هو من البرامج الخبيثة التي تقيد الوصول إلى نظام الحاسوب الذي تصيبه، ويطالب البرنامج بدفع فدية لصانعه من أجل إمكانية الوصول للملفات. وبعض أنواعه تشفّر الملفات على القرص الصلب للنظام المستهدف، وتعرض رسائل تطلب من المستخدم الدفع.

وقد زادت هجمات برامج الفدية على مستوى العالم خلال العامين الأخيرين، واستهدفت شركات كبرى ومنشآت للبنية التحتية في الولايات المتحدة الأميركية، كان أبرزها شركة “كولونيال بايبلاين” (Colonial Pipeline)- أكبر مشغل لأنابيب الوقود بأميركا.

وقد اضطرت كولونيال بايبلاين لإغلاق شبكة أنابيب توزيعها بالكامل، التي تعتبر مصدر ما يقرب من نصف إمدادات الوقود في الساحل الشرقي للولايات المتحدة، بعد الهجوم الإلكتروني، الذي قالت إنه نجم عن برنامج فدية، مما أدى إلى ارتفاع أسعار البنزين في أميركا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى