الأخبارسياسة

الثلاثاء  ..اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب لبحث تطورات الموقف في القدس والشيخ جراح

اعلنت جامعة الدول العربية، الأحد، أنها ستعقد دورة غير عادية لمجلسها على مستوى وزراء الخارجية العرب، الثلاثاء المقبل، بشكل افتراضي، برئاسة دولة قطر، لبحث الاعتداءات الإسرائيلية في القدس المحتلة، ومحاولات تهجير الفلسطينيين من حي “الشيخ جراح”.

وقال الأمين العام المساعد للجامعة العربية، السفير “حسام زكي”، إنه “تقرر ترفيع مستوى الاجتماع إلى المستوى الوزاري بدلا من مستوى المندوبين الدائمين، تناسباً مع خطورة الاعتداءات الإسرائيلية على المصلين بالمسجد الأقصى وعلى سكان حي الشيخ جراح، ضمن سياسة إسرائيلية ممنهجة لتهويد القدس وتغيير الوضع القانوني والتاريخي القائم للمدينة ومقدساتها”.

وفي وقت سابق، ليل السبت، أعلنت قطر تأييدها مطلب فلسطين ترفيع درجة الاجتماع إلى مستوى وزراء الخارجية بدلا من المندوبين الدائمين للدول العربية بالجامعة.

وجاء الموقف القطري بعد اتصال هاتفي جرى بين أمير قطر الشيخ “تميم بن حمد آل ثاني” والرئيس الفلسطيني “محمود عباس”.

وكان القرار السابق للجامعة هو عقد القمة، حضوريا، الإثنين، على مستوى المندوبين، قبل تعديل الأمور ليصبح الاجتماع افتراضيا على مستوى وزراء الخارجية.

وليل الجمعة- السبت، اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على المصلين في المسجد الأقصى، وأسفرت الاشتباكات عن إصابة أكثر من 200 فلسطيني، في حين استنكرت دول عربية وإسلامية، الاعتداءات، وطالبت الخارجية الأمريكية “جميع الأطراف” بضبط النفس ووقف الاستفزازات، وانتقدت تهجير الفلسطينيين بحي الشيخ جراح بالقدس.

كانت مصادر داخل الجامعة العربية قد كشفت عن ضغوط قطرية مكثفة قد مورست علي الأمانة العامة للجامعة لرفع مستوي الاجتماع وعقده علي مستوي وزراء الخارجية العرب وهو ما كان مثار تحفظ من جهة دول محور التطبيع مع إسرائيل داخل الجامعة .

 

وواصلت إسرائيل اعتداءاتها، ليل السبت-الأحد، على المصلين بالأقصى والفلسطينيين بأحياء القدس، وامتدت الاشتباكات إلى الضفة الغربية، فيما شهد قطاع غزة تصعيدا، له صلة بما يحدث في المدينة المقدسة.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى