الأخبارسلايدر

الثانية خلال أسبوع واحد.. مباحثات قطرية تركية بين وزيري الخارجية

أجرى وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، مباحثات مع نظيره الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان، في إطار تحسن العلاقات المتسارع بين الجانبين.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن وزارة الخارجية التركية، يوم الثلاثاء، قولها إنه تمت مناقشة العلاقات الثنائية عبر اتصال هاتفي بين الوزيرين.

وكان ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، أجرى أمس الاثنين، اتصالاً هاتفياً بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وذلك بعد سنوات من انقطاع التواصل المباشر بينهما.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية: إن الاتصال بحث “العلاقات الثنائية والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين وشعبيهما الصديقين”، حسب قولها.

وتبادل الطرفان وجهات النظر بـ”عدد من القضايا والملفات الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك”.

وعلق المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات أنور قرقاش على الاتصال الهاتفي بين الرئيس التركي وولي عهد أبوظبي، بأنه “إيجابي وودي”.

وقال قرقاش في تغريدة على “تويتر”، يوم الثلاثاء: إن “الاتصال كان إيجابياً وودياً للغاية، لا سيما أنه استند إلى مرحلة جديدة تسعى فيها الإمارات إلى بناء الجسور وتعظيم القواسم والعمل المشترك مع الأصدقاء والأشقاء؛ لضمان عقود مقبلة من الاستقرار الإقليمي والازدهار لجميع شعوب ودول المنطقة”.

وتأتي هذه التطورات بعد زيارة مستشار الأمن الوطني الإماراتي الشيخ طحنون بن زايد لتركيا، وذلك في سياق محاولات البلدين ترميم العلاقات التي تضررت بشدة بسبب ملفات عدة.

وبعد اللقاء الذي جمع الشيخ طحنون مع أردوغان، في 18 أغسطس الحالي، قال المستشار الدبلوماسي لرئيس دولة الإمارات أنور قرقاش، إن أبوظبي تعمل حالياً على تعزيز العلاقات مع الجميع، مشيراً إلى أن اختلاف المواقف لن يحول دون تعزيز العلاقات الاقتصادية.

وقال أردوغان بعد المحادثات، إن بلاده والإمارات كانتا على تواصل في الأشهر الماضية، وتمكنتا من إحراز بعض التقدم، وإنه منفتح على لقاء ولي عهد أبوظبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى