أمة واحدةالأخبارسلايدر

“التعاون الإسلامي  وبنجلاديش” تكثفان جهودهما لتسوية ملف لإجئي الروهنجيا

 

 

لاجئو الروهنجيا

التقى الوفد المؤلف من مسئولين من منظمة التعاون الإسلامي والهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان بوزير خارجية بنغلادش أبو الحسن محمود علي، وكذلك وزير الدولة للشؤون الخارجية، محمد شهريار ألام، وذلك في مقر وزارة الخارجية في دكا .
وأطلع الوفد على الاتفاق المبرم بين بنغلادش وميانمار لإعادة اللاجئين الروهنغيا الذين فروا من ميانمار إلى بنغلادش هرباً مما كانوا يتعرضون له من عنف واضطهاد وقتل واغتصاب ومن حرق لقراهم. وشدد الوزيران على ضرورة مراقبة عملية العودة وإعادة اللاجئين بأمان وكرامة.
كما أطلع الوفد عبر مسئولين كبار في وزارة الخارجية على حالة حقوق الإنسان لأكثر من 650 ألف لاجئ روهنغي في كوكس بازار وما يعيشونه من أوضاع إنسانية، والذين وصلوا منذ أغسطس 2017، وكذلك جهود بنغلادش لتلبية احتياجاتهم، بما في ذلك توفير المأوى والغذاء والرعاية الصحية والتعليم. وكان لدى بنغلادش بالفعل نحو 300 ألف شخص فروا من موجات العنف السابقة.
وسيزور الوفد لاجئي الروهنغيا في كوكس بازار يومي 4 و5 يناير كجزء من بعثة لتقصي الحقائق للحصول على معلومات مباشرة بشأن انتهاكات حقوق الإنسان التي تعرضوا لها في ولاية أراكان ببميانمار ولتقييم الاحتياجات الإنسانية للاجئين في المخيمات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى