الأخبارسياسة

التعاون الإسلامي تطلب من جميع الأطراف الأفغانية إلى إعلاء مصلحة الشعب الأفغاني

 

طالبت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي جميع الأطراف الأفغانية العمل على إعلاء مصلحة الشعب الأفغاني وحماية الأرواح ونبذ العنف وإحلال السلام الدائم لتحقيق تطلعات الشعب الأفغاني وآماله في الاستقرار والعيش الكريم والرفاهية.

وأكدت المنظمة أنها تتابع عن قرب التطورات في أفغانستان وأنها حريصة على استتباب الأمن والسلم بها في أسرع وقت.

وجددت الأمانة العامة التزام منظمة التعاون الإسلامي التام بدعم عملية السلام التي تقودها أفغانستان، وتمتلك زمامها، مؤكدة وقوفها إلى جانب أفغانستان .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى