الأخبارسلايدرسياسة

التحقيق مع وزير ومسؤول أمني صهيونيين سابقين بسبب “الغواصات الألمانية”

قالت شرطة الاحتلال الصهيوني، اليوم الإثنين، إنها ستحقق مع وزير ومسؤول أمني سابقين، اليوم، في قضية الغواصات الألمانية.

وأضافت الشرطة الصهيونية، في بيان أرسلت نسخة منه للأناضول، أنه يتم اليوم “التحقيق مع وزير سابق، وكذلك مع مسؤول بارز سابق في مجلس الأمن القومي”.

ولم تكشف الشرطة عن اسمي المسؤولين، ولكنها قالت إنه يتم التحقيق معهما في إطار قضية الغواصات، المعروفة باسم الملف 3000.

وقالت وسائل الإعلام العبرية، في الأشهر الماضية، إنها تشتبه بحصول عمليات فساد في صفقة شراء غواصات من المانيا قبل عدة سنوات.

وأمس الأحد، أعلنت الشرطة، أنه جرى تمديد اعتقال 5 إسرائيليين آخرين لعدة أيام على ذمة الملف ذاته.

وذكرت الإذاعة العامة، أن احد المشتبهين هو الرئيس السابق لديوان رئيس الوزراء دافيد شاران.

وأضافت “ينسب إلى شاران، تلقي الرشوة والاختلاس وإساءة الائتمان”.

وتُجري الشرطة، منذ عدة أشهر، تحقيقات مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، في ثلاث ملفات رئيسية.

ويطلق على القضية الأولى اسم ملف 1000، ويشتبه فيها أن نتنياهو، حصل على منافع من رجال أعمال.

أما القضية الثانية فيطلق عليها الملف 2000، ويشتبه فيها تفاوض رئيس الوزراء مع ناشر صحيفة “يديعوت احرونوت”، أرنون موزيس، للحصول على تغطية صحفية إيجابية مقابل التضييق على صحيفة “إسرائيل اليوم” المنافسة.

فيما تحمل القضية الثالثة اسم الملف 3000، ويشتبه فيها حصول مسؤولين ومقربين من نتنياهو، على رشاوي لتمرير صفقة شراء غواصات من ألمانيا.

ونفى نتنياهو، مرارا التهم الموجهة له في هذه الملفات الثلاث. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى