الأخبارسياسة

البنتاغون:نسعى لانهاء المساعدات العسكرية لـ”ب ي د” الإرهابي

 

 

أدلى المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية(البنتاغون)”إريك باهون” إنه يجري حاليًا النظر فى إنهاء مساعدات الأسلحة المباشرة لتنظيم “ب ي د” الإرهابي، بسوريا بعد استعادة محافظة الرقة(شمال)، مؤكدة بالوقت ذاته مواصلة التعاون مع التنظيم.

وتطرق باهون في تصريحاته إلى مسألة دعم “ب ي د” الامتداد السوري لمنظمة “بي كا كا” الإرهابية، التي تناولها الرئيسان دونالد ترامب، ورجب طيب أردوغان هاتفيًا يوم الجمعة الماضية.

 

وقال باهون “الولايات المتحدة ملتزمة بهزم (تنظيم) داعش وجماعات إرهابية أخرى في سوريا من أجل ضمان عدم عودتهم إلى المناطق المحررة”.

 

وأكد أن بلاده ستواصل شراكتها مع “ب ي د”، وجناحه العسكري المعروف باسم “ي ب ك” والمنضوي تحت ما بات يعرف باسم “قوات سوريا الديمقراطية”.

 

واستطرد “سنواصل شراكتنا مع قوات سوريا الديمقراطية لإكمال الهزيمة العسكرية لداعش واستقرار المناطق المحررة، من أجل السماح لعودة النازحين السوريين واللاجئين والسعي من أجل ضمان عدم عودة عمليات داعش المسلحة”.

 

وفيما يتعلق بحساسية تركيا من تسليح التنظيمات الإرهابية، أكد باهون أن بلاده قد أوضحت “بشكل دائم لتركيا أن الأسلحة المقدمة لقوات سوريا الديمقراطية بما فيها العناصر الكردية (ب ي د) ستكون محصورة، بالمهمة المحددة وتقدم بشكل متزايد من أجل تحقيق الهدف العسكري”.

 

وتابع “وفقا لهذه السياسة، فنحن نعيد النظر ببعض التغييرات المعلقة، ذات الصلة بالدعم العسكري المقدم إلى شركائنا الأكراد قدر ما تحتاج المتطلبات العسكرية من أجل هزم داعش وتوطيد الاستقرار”.

 

وشدد متحدث البنتاغون على بقاء واشنطن “ملتزمة بأمن حليفنا في الناتو، تركيا”، بما في ذلك دعم جهودها في مكافحة التهديدات القادمة من منظمة “بي كا كا”.

 

والأسبوع الماضي، أعلن البيت الأبيض، أن ترامب، أوضح في مكالمة هاتفية مع أردوغان، أن إدارته ستجري “تغييرات” على المساعدات العسكرية المقدمة لـ”شركاء” واشنطن في محاربة داعش داخل سوريا.

 

والسبت الماضي، قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن اردوغان بحث خلال المكالمة الهاتفية مع ترامب مسألة تقديم الولايات المتحدة دعمًا بالعتاد والسلاح لتنظيم “ب ي د/ بي كا كا” الإرهابي، شمالي سوريا.

 

وأشار الوزير إلى أن ترامب، أكّد لأردوغان إصداره تعليمات واضحة لمؤسسات بلاده “بعدم إرسال شحنات إضافية من الأسلحة” إلى تنظيم “ب ي د” الإرهابي.‎

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى