الأخبارسياسة

البشير: ماضون في تحقيق التنمية بالبلاد

 

 

 

أكد الرئيس السوداني عمر البشير، اليوم الجمعة، على المضي قدمًا في تحقيق التنمية في ولايات البلاد المختلفة.جاء ذلك في خطاب جماهيري في ولاية الجزيرة بوسط السودان لليوم الثاني على التوالي، نقلها التلفزيون الرسمي.

وخاطب الرئيس السوداني، مواطني الولاية التي يزورها، وسط حشد من مؤيديه الذين هتفوا “سير.. سير.. يا بشير” .

وقال إن “معيار نجاح السياسي هو الجماهير، وأنه كلما ذهب لمكان في ولاية الجزيرة وجد التأييد” .

وأضاف “وهذا يدل على أن الناس سعيدة بما تحقق ومدعاة للمضي إلى الأمام في مقبل الأيام”.

وقال إنه “سيمضي في طريقة التنمية، وسينشىء المدارس والطرق والمنشآت الرياضية” .

وشدد على دعمه والي ولاية الجزيرة محمد طاهر ايلا وحكومته، واصفا إياه بـ”الرجل الكفء لقيادة التنمية بالولاية”.

ومساء أمس الخميس أعلن البشير، رفع حالة الطوارىء عن ولاية الجزيرة، بعد نحو 10 أيام من فرضها عقب توترات شهدتها الولاية.

وتأتي زيارة الرئيس إلى ولاية الجزيرة بعد توترات شهدتها الولاية، أصدر على إثرها البشير مرسوماً جمهورياً قبل نحو 10 أيام، أعلن فيه حالة الطوارئ وحل مجلسها التشريعي (برلمان الولاية).

ونشبت خلافات بين والي الجزيرة محمد طاهر، وأعضاء في حزب “المؤتمر الوطني” الحاكم، الأسبوع الماضي، أدت إلى فصل 19 عضوًا من قيادات الحزب، وهم أعضاء في المجلس التشريعي للولاية، والذي يبلغ عدد أعضائه 94 عضوًا.

وتعود جذور الخلاف بين الوالي وحكومته، وبرلمان ولايته (المنتخب في 2015) إلى اتهام النواب للأول بـ”الانفراد” في اتخاذ القرارات، بينما يدفع مؤيدو الوالي بأنه “يقود حملة تصحيحية”.

وكان الوالي محمد طاهر، أعلن أمس أن كافة قيادات الولاية وجماهيرها تدعم البشير للترشح في انتخابات 2020، لأنه الوحيد القادر على تجاوز السودان محنته وصولا إلى بر الأمان.

والأسبوع الماضي جدد البشير تعهداته السابقة بالتخلي عن الحكم في البلاد مع نهاية دورته الرئاسية الثانية عام 2020، وتسليم السودان لخليفته خال من الحروب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى