منوعات

البشرية استنفدت نصيبها من موارد الأرض الطبيعية لـ 2017

استنفدت البشرية يوم الأربعاء الماضي، مواردها الطبيعية من الكوكب مثل المياه والتربة والهواء النقي لعام 2017؛ ما يعني أن الموارد التي استهلكت منذ بدء السنة حتى اليوم تفوق ما يستطيع الكوكب إنتاجه خلال عام.

وبحسب تقرير صادر عن الصندوق العالمي لصون الطبيعة و”غلوبال فوت برنت نتورك”، يحل “يوم تجاوزت البشرية” أقرب من حلوله العام الفائت، ما يعني أن الإنسانية ستعيش على الاستدانة من موارد العام القادم حتى نهاية هذا العام.

ماذا يعني ذلك؟

“هذا يعني أنه خلال السبعة أشهر الماضية، تسببنا بانبعاث كميات أكبر من ثاني أكسيد الكربون مما يمكن أن تستوعبه وتمتصه المحيطات والغابات في عام واحد”.

و”اصطدنا سمكًا وقطعنا أشجارًا وحصدنا محاصيل واستهلكنا مياه، أكثر مما يمكن للكرة الأرضية أن تنتج في نفس الفترة الزمنية”.

وسيلزم ما يعادل 1,7 كواكب لإنتاج ما يكفي لتلبية احتياجات البشرية بمعدلات الاستهلاك الحالية.

ومنذ احتساب هذه المعادلة، يحل هذا النهار أقرب في كل عام. ففي عام 1993، حل في 21 أكتوبر، وفي 2003 حل نهار 22 سبتمبر، وفي 2015 حل يوم 15 أغسطس.

وختم التقرير أن الأفراد يمكن أن يسهموا في وقف هذا التدهور وانعكاساته السلبية من خلال تناول كميات أقل من اللحوم وحرق وقود أقل وخفض النفايات الناتجة عن البشر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى