الأخبارسلايدرسياسة

البرهان لإثيوبيا: “الفشقة” أولًا ومن ثم التفاوض بشأن الحدود

شدد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان عبدالفتاح البرهان، على أن بلاده لن تتفاوض مع إثيوبيا بشأن الحدود، ما لم تعترف بسودانية الأراضي في الفشقة.

وقال البرهان، خلال كلمة له أمام ضباط وجنود منطقة أم درمان العسكرية، إن الخرطوم ستطالب القوات الإثيوبية بالانسحاب من جميع الأراضي السودانية.

وقال البرهان: “سوف تظل القوات المسلحة حائط الصد الأول لحماية التغيير. القوات المسلحة هي التي أحدثت التغيير بالبلاد وقامت بحمايته ونطمح أن نحافظ على وحدة السودان وأن ينعم بالسلام ويعيش شعبه الحياة الكريمة التي يستحقها وسوف نعمل على ذلك مع القوى السياسية المدنية وشركاء السلام”.

وأشار إلى أن منطقة أم درمان العسكرية تمثل العمود الفقري والإسناد الرئيسية للقوات المسلحة.

وثمن البرهان الدور الكبير الذي تقوم به المنطقة ضمن منظومة القوات المسلحة، لافتاً إلى أن المرحلة الانتقالية للبلاد مرت بتحديات جسيمة استوجبت تقديم العديد من التنازلات والتضحيات.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى