الأخبارسلايدرسياسة

البرهان: إثيوبيا تماطل في ترسيم الحدود وسنستعيد أراضينا بأي وسيلة

كشف رئيس مجلس السيادة الانتقالي، القائد العام للقوات المسلحة السودانية، عبد الفتاح البرهان، اليوم الإثنين، عن مماطلة الجانب الإثيوبي في عملية ترسيم الحدود بين البلدين.
وشدد البرهان، خلال احتفالات الجيش السوداني بعيده الـ67، بمنطقة الفشقة الحدودية مع إثيوبيا، على استعادة بلاده للأراضي المتبقية من أديس أبابا بالتفاوض، أو أي خيارات أخرى.
وتابع :”نحن مصصمون على تعمير أراضي الفشقة وهذه البداية“.
ونوه البرهان، إلى أن إثيوبيا، ”ظلت طوال السنين الماضية تماطل لعدم ترسيم الحدود معنا… لدينا أراضٍ لم نستعدها بعد، وسوف نستعيدها بالطرق السلمية والدبلوماسية مع إثيوبيا“.
ولفت إلى مساعي السودان، من أجل ”إعادة العلاقات مع إثيوبيا لأنها دولة جارة للسودان“.
وأشار البرهان، إلى أن احتفال القوات المسلحة بالعيد الـ67 بمنطقة الفشقة بمنطقة ”ودكولي“، يأتي للتأكيد على ”سودانية المنطقة، وأن القوات المسلحة بذلت الدماء من أجل استردادها“.
وقال إن الخطوة تعتبر ”استعادة لكرامة الجيش والشعب السوداني في اعقاب تخاذل السياسيين في العهد البائد“.
وبين البرهان أن الجيش السوداني حشد، في العام 2017، قوة بمنطقة ”جبل لبان“ لتحرير الفشقة، إلا أن قرارا سياسيا صدر بسحب القوات ووقف العملية.
ووصف ما حدث العام 2017، بأنه كان ”غصة“ في قلوب أفراد القوات المسلحة، وظلت كذلك، حتى تحريرها مؤخرا.
وأشاد البرهان، بمواطني المنطقة وقال إنهم لم ”يخذلونا بجهدهم وجهد إخوانهم في القوات المسلحة“.
ودعا سكان الشريط الحدودي مع إثيوبيا، إلى ممارسة حياتهم العادية في الزراعة والتعمير، مؤكدا استمرار الحكومة الانتقالية في تعمير الأرض و بناء الطرق والجسور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى