سلايدرسياسة

البرلمان الإيراني يدعم برنامج الدفاع الصاروخي بنصف مليار دولار

 

صوت البرلمان الإيراني لصالح تعزيز الاستثمار في برامج الدفاع الصاروخي والعمليات الخارجية بأكثر من 500 مليون دولار، خلال الفترة القادمة.

 

ويأتي مشروع القانون الذي حظي بموافقة ساحقة ردا على الجولة الاخيرة من العقوبات الأمريكية ضد طهران، حيث فرضت أمريكا على إيران عقوبات كان أقربها الشهر الماضي.

 

وتقول طهران إن ذلك ينتهك الاتفاق النووي لعام 2015 الذي وصفه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه “الأسوأ على الإطلاق” وهدد بإلغائه.

 

ويحظى هذا التصويت بموافقة الأغلبية، حيث ردد النواب الإيرانيون “الموت لأمريكا” بعد أن أعلن رئيس البرلمان الإيراني، علي لاريجاني نتيجة التصويت.

 

ومن بين الأعضاء الحاضرين، صوت 240 برلمانيا من أصل 244 صوتا لصالح تمرير مشروع القانون.

 

وأضافت مصادر إيرانية  أن هناك اقتراحا ينص على تخصيص الحكومة مبلغا إضافيا قدره 260 مليون دولار من أجل “تطوير برنامج الصواريخ” ونفس المبلغ من أجل تطوير فيلق القدس، وهو فرع من حرس الثورة في البلاد.

وقال لاريجاني: إن هذه الخطوة تهدف الى مواجهة “النشاطات الإرهابية والمغامرة” التي تقوم بها واشنطن في الشرق الأوسط.

 

ومن المقرر أن يفرض مشروع القانون المكون من 27 نقطة عقوبات على مسئولى الجيش والمخابرات الأمريكيين فى المنطقة.

 

وقال عباس عراقجي، كبير المفاوضين النوويين في إيران: إن مشروع القانون الجديد لا يشكل انتهاكا لاتفاق عام 2015 الذي يحد من البرنامج النووي للبلاد.

 

ويعتبر الاتفاق النووى بين إيران وست قوى عالمية بما فيها الصين وروسيا والمملكة المتحدة إلى حد كبير أفضل طريقة لمنع إيران من الحصول على أسلحة نووية.

 

في الأسبوع الماضي، حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني ترامب من المخاطرة بالاتفاق النووي، حيث وصف إلغاءه الاتفاق بالانتحار السياسي.

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى