الأخبارسلايدرسياسة

«الانتقالي» اليمني مهددًا «الشرعية»: سنمنع أي قرارات «أحادية»

اجتماع هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي اليوم

الأمة| هدد المجلس الانتقالي، المدعوم من الإمارات، بمنع تنفيذ أي قرارات أحادية -في إشارة إلى الحكومة أو الرئاسة- لا يتم التشاور المسبق معه بشأنها.

وقال المجلس في بيان اليوم الأحد، عقب اجتماع لرئاسته في العاصمة المؤقتة عدن، بعد نحو 10 أيام من قرارات رئاسية رفضها المجلس: «الانتقالي متمسك بموقفه بمنع تنفيذ أي قرارات على الأرض لا يتم التشاور المسبق مع رئاسة المجلس بشأنها لإصدارها، وفقا لاتفاق الرياض».

وفي 5 نوفمبر 2019 وقعت الحكومة اليمنية اتفاقا في الرياض مع المجلس الانتقالي، يتضمن مشاركة الأخير في حكومة مناصفة بين الشمال والجنوب، وترتيبات سياسية وعسكرية وأمنية.

إلا أن الاتفاق ظل دون تنفيذ، وتبادل الجانبان الاتهامات بعرقلته، قبل أن يتم توقيع آلية تسريع للاتفاق في يوليو 2020، ويتم تنفيذ أول بنوده بتشكيل الحكومة في 18 ديسمبر الماضي. ‎

كما طالب بيان المجلس بضرورة إلغاء «القرارات الأحادية» وعدم تكرار إصدار مثلها قبل التوافق، في إشارة إلى قرارات أصدرها الرئيس عبدربه منصور هادي بتعيين رئيس ونائبين لمجلس الشورى ونائبا عاما منتصف الشهر الجاري.

وأشار البيان إلى أن «هناك قوى (لم يسمها) ممثلة في الحكومة تتوافق مع الانتقالي في رفض صدور أي قرارات انفرادية لمخاطرها على نجاح مهمة الحكومة وإعادة تحويل أبين والجنوب لساحة اقتتال من جديد».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى