الأخبارسلايدر

الاحتلال يهدم 11 مسكنا قرب رام الله ويشن حملة اعتقالات بالضفة

هدمت قوات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الأربعاء، 11 مسكنا وخيام سكنية ومنشآت زراعية، واستولت على كافة ممتلكاتها، في تجمع “القبون” البدوي قرب قرية المغير قضاء رام الله، فيما شنت حملة اعتقالات واسعة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، حيث تركزت الاعتقالات في محافظة نابلس.

وذكر مواطنون أن قوات الاحتلال داهمت التجمع البدوي “القبون” ترافقها حوالي 10 آليات وحاصرت التجمع البدوي، وقامت بهدم العديد من المساكن والمنشآت الزراعية، كما صادرت قوات الاحتلال عدة جرارات زراعية وصهاريج مياه.

وتستهدف سلطات الاحتلال منذ عقود التجمعات البدوية شمال وشرق رام الله، عبر عمليات ترحيل وتهجير مستمرة تواجهها العائلات.

ويسعى الاحتلال من خلال إنهاء التواجد البدوي في المنطقة، إتاحة المجال لإكمال الشريط الاستيطاني على طول الحزام الشرقي للضفة وفصل الأغوار عن الضفة.

وعلى صعيد التطورات الميدانية في محافظة نابلس، شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات ومداهمات واسعة تخللها اعتقال 13 مواطنا من بلدة بيتا، بزعم مشاركتهم في فعاليات الإرباك الليلي ضد المستوطنين على جبل صبيح.

وأفاد نادي الأسير، بأن أكثر من 10 دوريات عسكرية إسرائيلية اقتحمت بلدة بيتا فجر اليوم، وداهمت عدة أحياء في القرية واقتحمت عددا من المنازل، حيث اعتقلت 13 شابا من القرية بعد اقتحام جنود الاحتلال لمنازلهم، والمعتقلين هم: أدهم شرفا، ويوسف شرفا، وحمدي معالي، والشقيقين رامز وراشد قواريق، وقسام عديلي، ويوسف عاهد حمايل، وشادي شنار، وقسام عديلي، والجريح عمر داوود، وبيان داوود، وعماد داوود، وسعد حمايل ونعيم دويكات.

ومن محافظة طولكرم، اعتقلت قوات الاحتلال، ثلاثة شبان من طولكرم أحدهم أسير محرر.

وذكر نادي الأسير في طولكرم أن قوات الاحتلال اعتقلت الشقيقين أحمد ورعد أمجد عودة، بعد مداهمة منزليهما في الحي الجنوبي بمدينة طولكرم، والأسير المحرر خالد عدنان عطية الزبدة من منزله في ضاحية شويكة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال عبد عادل عوض الله العمور، من بلدة تقوع قضاء بيت لحم، بعد مداهمة منزل عائلته.

وفي القدس المحتلة، داهمت قوات الاحتلال حي الطور ، واعتقلت الشاب داهود أبو الهوى.

واندلعت مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال في بلدة الطور، وألقى خلالها الشبان المفرقعات النارية، فيما أطلقت قوات الاحتلال وابلا من قنابل الصوت والغاز والرصاص المطاطي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى