الأخبارسياسة

الاحتلال يماطل في الاستجابة لجهود الوساطة الساعية لوقف العدوان علي غزة وهذه هي الأسباب

وقال  مصدر مطلع، قوله إن الوفد الأمني المصري الذي اجتمع مع مسؤولين اسرائيليين، الخميس، لم يصل إلى نتائج إيجابية لوقف الاعتداءات الإسرائيلية والتصعيد الإسرائيلي ضد غزة والفلسطينيين في القدس مقابل وقف إطلاق الصواريخ من غزة وإعلان هدنة حتى ولو مؤقتة.

وقال المصدر، الذي لم يتم تسميته، إن إسرائيل رفضت كافة المبادرات والوساطات في هذا الشأن سواء من مصر أو من غيرها من الدول الأخرى التي توسطت أيضا.

المصدر أشار أيضا إلى أن الجانب الإسرائيلي لديه إصرار على القيام بعملية عسكرية موسعة في غزة يمكنه بعدها العودة إلى التفاوض وقد تكون العملية مساء الجمعة.

ولفت إلى أنه من الواضح جليا أن إسرائيل لديها أهداف محددة من الهجوم على قطاع غزة تريد تحقيقها قبل وقف إطلاق النار؛ من بينها تدمير الإمكانيات العسكرية للمقاومة الفلسطينية هناك، وبالتحديد حركة حماس التي أطلقت مئات الصواريخ منذ الثلاثاء الماضي، بالإضافة إلى استهداف عدد من قيادات الحركة.

وتوقع المصدر استمرار العملية العسكرية الإسرائيلية عدة أيام، يصل بعدها نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الإسرائيلية الفلسطينية “هادي عمرو” إلى تل أبيب لبحث وقف إطلاق النار ووقف التصعيد من الجانبين، “بعدما تكون إسرائيل قد حققت أهدافها من العملية العسكرية”

أعلنت كتائب القسام، الذراع العسكري لحركة حماس، اليوم الجمعة، استهداف مصنع كيماويات في بلدة “نير عوز” الإسرائيلية المحاذية لغزة بطائرة “شهاب” المُسيّرة.

من جانبه قال جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم إنه اعترض طائرة دون طيار أطلقت من قطاع غزة

وأضاف: “اعترضت الدفاعات الجوية طائرة بدون طيار أخرى خرقت المجال الجوي الإسرائيلي من قطاع غزة نحو الأراضي الإسرائيلية، حيث كان سلاح الجو يتابعها حتى إسقاطها”.

وهذه هي المرة الرابعة التي يعلن فيها الجيش الإسرائيلي اعتراض طائرات بدون طيار منذ الأربعاء.

وبذلك يرتفع عدد الإسرائيليين القتلى منذ يوم الإثنين إلى 9.

فيا قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت”، الجمعة: “توفيت سيدة في الخمسينات من عمرها متأثرة بجراحها الجمعة بعد أن سقطت وأصيبت بضربة قاتلة في رأسها أثناء هروبها للاحتماء خلال هجوم

الثلاثاء حيث كانت في حالة حرجة

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى