الأخبار

الاحتلال يفرج عن 4 أسرى فلسطينيين بعد اعتقال دام 35 عاما

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الاثنين، عن الأسير الفلسطيني رشدي أبو مخ (58 عامًا) من بعد أن أمضى في سجونها مدة محكوميته البالغة 35 عامًا.

وقال نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي) في بيان، إن الأسير المفرج عنه من سكان بلدة “باقة الغربية”، شمالي إسرائيل، واُعتقل عام 1986، إلى جانب ثلاثة من رفاقه الأسرى وهم: الأسير والمفكر وليد دقة، وإبراهيم أبو مخ، وإبراهيم بيادسة.

وأشار النادي إلى أن إسرائيل رفضت على مدى عقود الإفراج عن الأسير أبو مخ ورفاقه، رغم عقد عدد من صفقات التبادل طوال فترة اعتقالهم.

ووفق مصادر فلسطينية، فقد أدين أبو مخ بالعضوية في خلية فلسطينية نفذت عملية خطف وقتل جندي إسرائيلي عام 1985.

وبالإفراج عن الأسير أبو مخ، يبقى داخل السجون الإسرائيلية 25 أسيرا من قدامى الأسرى الذين اعتقلوا قبل توقيع اتفاقية أوسلو للسلام، بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل عام 1993، وقضوا في السجون ما لا يقل عن 28 عاما.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى