الأخبارسياسة

الاحتلال يشكو إيران الي مجلس الأمن بعد استهداف سفينتها ببحر عمان

ءرجحت مصادر اعلامية عبرية  الأحدقيام الكيان الصهيوني بتقديم  شكوى إلى مجلس الأمن الدولي ضد إيران، بعد استهداف سفينتها في خليج عمان، الخميس الماضي.

وذكرت المصادر ، صباح اليوم الأحد، أن الحكومة الإسرائيلية الإسرائيلي تعتزم تقديم شكوى رسمية ضد إيران في مجلس الأمن الدولي، ومحاولة عقد جلسة خاصة لبحث استهداف السفينة الإسرائيلية الخميس الماضي.

وأكدت الإذاعة العبرية أن تلك الخطوة تتزامن مع محاولات إسرائيلية لحشد الرأي العام العالمي ضد إيران، والعمل على فرض عقوبات وقيود على نشاطاتها الاقتصادية، في ظل الحديث الإسرائيلي الداخلي عن وجود خطة للرد على استهداف إيران للسفينة الإيرانية.

ويوم الخميس، تعرضت سفينة “ميرسر ستريت” التابعة لشركة الشحن “زودياك” التي تديرها عائلة عوفر الإسرائيلية لهجوم في خليج عمان، أسفر عن مقتل إثنين من أفراد الطاقم، بريطاني وروماني.

فيما أجرى وزير الدفاع الإسرائيلي، بني جانتس، مشاورات أمنية مع رئيس الأركان أفيف كوخافي في أعقاب الهجوم على السفينة الذي قالت مصادر أمنية إسرائيلية إنه تم عبر طائرة مفخخة بدون طيار.

والسفينة التي تعرضت للهجوم بمليكة يابانية وكانت تحمل علم ليبيريا وتشغلها شركة “زودياك ماريتايم” المملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفير، الذي يحتل المرتبة 197 على قائمة أثرياء العالم.

وهذه ليست المرة الأولى التي يدور فيها الحديث عن هجمات تتعرض لها سفن إسرائيلية في منطقة بحر العرب والمحيط الهندي، واتهمت إيران بالوقوف خلفها.

وفي الثالث من الشهر الجاري، نقل عن مصادر موثوقة خاصة بها، أن سفينة تجارية إسرائيلية تعرضت لإصابة بسلاح ليس معروفا، في شمال المحيط الهندي، دون إعلان جهة معينة مسؤوليتها عن الحادث، حتى الآن.

ووقتها رجحت مصادر في تل أبيب أن تكون إيران هي المسؤولة عن استهداف سفينة الشحن التي يملكها أيضا رجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفير شمالي المحيط الهندي والتي كانت متجهة إلى دبي

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى