الأخبارسلايدرسياسة

الاحتلال يجبر فلسطينياً على هدم منزله بنفسه

 

 

 

 

سلطات الاحتلال أجبرت مواطن مقدسي، اليوم السبت، على هدم منزله، في حي واد قدوم من بلدة سلوان بالقدس المحتلة.

 

وقال صاحب المنزل،محمد العباسي،إنه شرع بمواصلة عملية هدم منزله ذاتيا، بعد تسلمه أمرا إجباريا من بلدية الاحتلال، وإلا ستهدمه جرافات الاحتلا

يشار إلى أن عائلة العباسي شرعت، أمس الجمعة، بهدم جزء من المنزل بسبب عدم توفر المعدات اللازمة، وكذلك تجنبا لتكاليف الهدم الباهظة إذا قامت بالهدم قوات الاحتلال.

 

وغالبا ما يلجأ المقدسيون للبناء دون ترخيص كوسيلة أخيرة لأجل تلبية احتياجاتهم الأساسية ونتيجة للنمو السكاني، ويضطرون لهدمها فيما بعد بأيديهم تجنباً لدفع تكاليف الهدم العالية. في الوقت الذي تقصي فيه لجان التخطيط الإسرائيلية الفلسطينيين بشكل ممنهج ومتعمد من مخططات التنظيم والبناء بالإضافة إلى التكاليف العالية التي يتطلبها الحصول على ترخيص.

 

ويمثل هدم المنازل ركنا أساسيا في سياسة الاحتلال للتضييق على الفلسطينيين وإخراجهم من مدينتهم ضمن السعي لمواصلة عمليات التهجير الممنهج والتطهير العرقي البطيء. وتؤثر سياسة هدم المنازل على حياة عشرات آلاف المقدسيين الذين يواجهون أوامر هدم ويعيشون تحت خطر الهدم المحدق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى