الأخبارسلايدرسياسة

أوروبا تجدد طلبها بالإفراج الفوري عن “نافالني”

أليكسي نافالني
أليكسي نافالني

الأمة ووكالات| دعا الاتحاد الأوروبي، روسيا، للإفراج الفوري عن المعارض أليكسي نافالني، عقب صدور حكم بحقه مساء الثلاثاء بالسجن لمدة 3 سنوات ونصف، بتهمة انتهاك “شروط الرقابة القضائية” المفروضة عليه.

وقال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، في تغريدة، إنه يجب إطلاق سراح نافالني على وجه السرعة، مؤكدا رفضه القاطع لقرار المحكمة الروسية المعنية.

كما شدد على ضرورة “ألا يتم تحويل القضاء إلى وسيلة بيد السياسيين”، مشيرا أن أنصار نافالني “لهم الحق في تنظيم احتجاجات سلمية والتعبير عن آرائهم السياسية”.

بدورها، رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، أعربت عن إدانتها بأشد العبارات لصدور قرار السجن بحق نافالني.

وطالبت فون دير لاين، عبر تويتر، موسكو للالتزام بتعهداتها الدولية، وإطلاق سراح نافالني “بالسرعة القصوى دون قيد أو شرط”.

من جانبه، اعتبر الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل، أن قرار المحكمة الروسية “يعارض قرارات المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان”، داعيا روسيا لاحترام مبدأ سيادة القانون وحقوق الإنسان.

وفي وقت سابق الثلاثاء، حكم القضاء الروسي، بسجن المعارض نافالني 3 سنوات ونصف مع النفاذ في “قضية احتيال سبق أن صدر ضده حكم فيه مع وقف التنفيذ على خلفيتها”.

وفي 17 يناير الماضي، اعتقلت السلطات الروسية نافالني فور وصوله مطار “شيريميتيفو” في موسكو، قادما من ألمانيا التي قضى فيها 5 أشهر لتلقي العلاج.

واحتجاجا على اعتقال نافالني، خرجت مظاهرات في 23 يناير ، شارك فيها عشرات الآلاف، اعتقلت الشرطة منهم أكثر من 3 آلاف.

 

اقرأ المزيد

 

الاتحاد الأوروبي ينتقد افتتاح كوسوفو سفارة لها في القدس

الاتحاد الأوروبي : فرض عقوبات علي روسيا بسبب اعتقال نافالني غير مطروح حاليا
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى