الأخبارسلايدرسياسة

الاتحاد الأوروبي يتمسك بالاتفاق النووي مع إيران

 

 

الاتحاد الأوروبي

رفض اجتماع بروكسل الذي يضم الاتحاد الأوروبي وإيران التخلي عن البرنامج النووي الإيراني، وتمسكت المفوضة العليا للشئون الخارجية والأمن للاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني ووزراء خارجية فرنسا وألمانيا وبريطانيا بالاتفاق النووي الإيراني.

وقالت موجيريني في مؤتمر صحفي مشترك مع وزراء الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان والألماني زيجمار جابرييل والبريطاني بوريس جونسون، في أعقاب الاجتماع مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في بروكسل، اليوم الخميس: إن “خطة الأعمال المشتركة الشاملة حول برنامج إيران النووي تعمل وهي كفيلة بتحقيق أهدافها الرئيسية. والاتحاد الأوروبي سيواصل العمل على تنفيذها من قبل كل المشاركين”.

وأشارت إلى أن 9 تقارير للوكالة الدولية للطاقة الذرية تؤكد التزام إيران بالاتفاق النووي، كما أكدت الوكالة الدولية الطابع السلمي لبرنامج إيران النووي، مشيرة إلى أن “هذا الاتفاق يسمح بالرقابة على البرنامج النووي الإيراني”.

وأضافت موجيريني: “نحن نعبر عن قلقنا إزاء تطوير طهران لبرنامجها الصاروخي وأعمالها في المنطقة، لكننا نؤكد أن هذه القضية يجب فصلها عن تنفيذ الاتفاق النووي”.

وأكدت كذلك أن رفع العقوبات عن إيران أثر إيجابيًا على التجارة العالمية والعلاقات الاقتصادية بين الاتحاد الأوروبي وإيران.

وشددت موجيريني على أن “الاتفاق النووي مع إيران له أهمية استراتيجية ليس فقط بالنسبة للأمن في المنطقة، بل وللأمن الأوروبي”. واعتبرت الاتفاق “العنصر الأساسي لصرح الأمن النووي الدولي”.

من جانبه أكد وزير الخارجية الألماني، زيجمار جابرييل، أن “هذا موقفنا الموحد، ونحن نريد حماية خطة الأعمال المشتركة الشاملة من أي قرارات تقوضها، بغض النظر عن مصدرها”.

وأضاف أنه “لا يوجد هناك أي دليل على أن إيران لا تنفذ هذا الاتفاق”، وبالتالي ما دامت طهران تلتزم بالاتفاق، “لن يكون أي أساس للتشكيك في مسألة رفع العقوبات”.

وتابع قائلا: “نتوجه إلى حلفائنا، بمن فيهم الولايات المتحدة، بالدعوة للمساعدة، لكي يبقى هذا الاتفاق قابلا للحياة”.

فيما أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن تحقيق “توافق قوي” بشأن الاتفاق حول برنامج إيران النووي خلال مباحثاته مع وزراء خارجية أوروبيين في بروكسل.

وكتب ظريف في حسابه على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي في أعقاب اجتماع بروكسل: “توافق قوي في بروكسل اليوم: 1. إيران ملتزمة بخطة الأعمال المشتركة الشاملة، 2. للشعب الإيراني كل الحقوق في فوائدها، 3. أي خطوة تقوض خطة الأعمال المشتركة الشاملة مرفوضة”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى