الأخبارسياسة

الاتحاد الأوروبي:الكويت صوت الحكمة وقوة للسلام في المنطقة

 

نتيجة بحث الصور عن الاتحاد الأوروبي: الكويت صوت الحكمة وقوة للسلام في المنطقة

 

 

 

 

 

قالت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية ونائبة رئيس المفوضية الأوروبية” فيدريكا موغيريني ” السبت بأن الكويت   “صوت الحكمة وقوة للسلام” في هذه الأوقات الصعبة التي تمر بها المنطقة.

 

وقالت موغيريني في مقابلة مع وكالة الأنباء الكويتية (كونا) قبل زيارتها للكويت لافتتاح مقر بعثة الاتحاد الأوروبي لدى الكويت يوم غد الأحد: إن افتتاح مقر البعثة في الكويت دليل على مدى قرب الجانبين ورغبة الاتحاد الأوروبي بتعزيز العلاقات مع الكويت بشكل أكبر كجزء من مشاركتنا في المنطقة.

 

واضافت “لقد اضطلعت الكويت بدور الوسيط وبناء السلام وهذا يتطلب الكثير من الشجاعة”، مثمنة دور الكويت البناء داخل مجلس التعاون الخليجي، والتزامها بالتعددية كعضو غير دائم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة للفترة 2018 – 2019.

 

واشارت موغيريني إلى عمل الاتحاد الاوروبي جنبا الى جنب مع الكويت منذ اندلاع الحرب في اليمن، فضلا عن مشاركتهما في رئاسة المؤتمر الدولي لإعادة إعمار العراق ومساهمتهما في إنقاذ وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (أونروا) من أزمتها المالية.

 

وأوضحت أن الاتحاد الاوروبي والكويت كانا ولا يزالان من بين أقوى المؤيدين للاجئين السوريين في الأردن ولبنان.

 

وقالت موغيريني “قبل ثلاث سنوات وقعنا مع الكويت على اتفاق لترتيب التعاون بين خدماتنا الخارجية والآن من خلال تأسيس وجود دبلوماسي كامل في الكويت فإننا نفتح صفحة جديدة في شراكتنا والهدف من ذلك هو مواصلة تعزيز حوارنا السياسي وكذلك تعاوننا الاقتصادي ولا سيما لدعم رؤية (كويت جديدة 2035)”.

 

وأضافت “يركز تعاوننا بالفعل على الطاقة والتجارة والاستثمار والأمن ومكافحة الإرهاب، ونعمل على توسيع نطاق حوارنا ليشمل مجالات اخرى لا سيما التعليم والبحث والابتكار”.

 

وبينت موغيريني ان الوفد الأوروبي سيسعى أيضا إلى بناء جسور بين المجتمع الكويتي والمواطنين الأوروبيين.
ولفتت موغيريني إلى أن هذا الوفد يعتبر الثالث للاتحاد الاوروبي في دول مجلس التعاون الخليجي فهناك وفدان في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

 

واكد ان هذه الوفود دليل على اهتمام الاتحاد الاوروبي بمنطقة الشرق الاوسط والخليج فضلا عن السلام والأمن والتنمية البشرية في هذا الجزء من العالم قائلة “من ضرورة الاستثمار في العلاقات بين الجانبين واستكشاف كل فرصة للتعاون عندما تتلاقى مصالحنا وقيمنا”.

 

وبالإشارة إلى العلاقات بين الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون الخليجي، قالت موغيريني إن الشراكة بين الكتلتين هي واحدة من أقدم الشراكات في المنطقة وأن التعاون مستمر كلما أمكن ذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى