الأمة الثقافية

الإيسيسكو تنظم احتفالية كبرى احتفاء باليوم العالمي للغة العربية

 

 

تنظم منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) احتفالية ثقافية وتربوية وعلمية كبرى،باليوم العالمي للغة العربية، تتضمن عقد مؤتمر الإيسيسكو الدولي للغة العربية، غداً الإثنين 21 ديسمبر 2020، عبر تقنية الاتصال المرئي، تحت شعار “اللغة العربية.. استشراف في عالم متحول”.

 

تُفتتح الاحتفالية بكلمة من شخصية المؤتمر الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز آل سعود، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وبمشاركة ضيفة الشرف البروفيسور أمينة غريب فقيم، الرئيسة السابقة لجمهورية موريشيوس، ونخبة من الوزراء ورؤساء عدد من المجامع اللغوية العربية والجامعات والمنظمات الدولية، والهيئات والمراكز المتخصصة، وخبراء وباحثين مرموقين من العالم العربي وأوروبا وإفريقيا وأمريكا الشمالية وآسيا الوسطى وجنوب شرق آسيا.

 

وينعقد مؤتمر الإيسيسكو الدولي للغة العربية، بالتعاون مع جامعة الملك عبد العزيز بالمملكة العربية السعودية، ومنظمة اليونسكو، والملحقية الثقافية في سفارة المملكة العربية السعودية بالرباط، وجامعة الأخوين في المملكة المغربية، ويهدف إلى بلورة رؤى استشرافية لتطوير اللغة العربية، وفتح قنوات اتصال وتنسيق بين مجامع اللغة العربية والمؤسسات الأكاديمية والمنظمات الدولية المعنية، وتعزيز أدوار اللغة العربية ومكانتها على الصعيد الدولي، وتيسير استفادة اللغة العربية ومستخدميها من التكنولوجيا الرقمية، والمحافظة على سلامتها وحيويتها ومواكبتها للمستجدات.
ومن أبرز المحاور التي سيناقشها المشاركون في المؤتمر: الأدوار المستقبلية للمؤسسات العلمية للنهوض باللغة العربية؛ ومجامع اللغة العربية ضرورة حتمية؛ ومستقبل اللغة العربية في الأنظمة التعليمية؛ وفرص اللغة العربية في عصر الثورة الصناعية الرابعة؛ والتطبيقات الرقمية في خدمة اللغة العربية.

 

كما سيتم خلال الاحتفالية تقديم عروض مرئية وفنية تبرز الأدوار التي تنهض بها الإيسيسكو على الصعيد الدولي في سبيل نشر اللغة العربية بين الناطقين بغيرها، وتشجيع الطلاب غير العرب على استخدامها في أنشطتهم التربوية وأعمالهم الإبداعية والفنية.

 

يذكر أن قرار الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية تم اتخاذه سنة 2012، بعد اقتراح قدمته المملكة المغربية والمملكة العربية السعودية خلال انعقاد الدورة 190 للمجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو، وذلك تخليدا لليوم الذي أصدرت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها رقم 3190 في ديسمبر 1973، الذي صارت اللغة العربية بموجبه إحدى لغات العمل الست الرسمية في الأمم المتحدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى