الأمة الثقافية

الإيسيسكو: اختتام دورة حول استخدام أدوات التقويم الإلكتروني لطلاب العربية

نظم مركز «الإيسيسكو التربوي» في ماليزيا دورة تكوينية في قدح دار الأمان بمنطقة ماليزيا الشمالية حول «استخدام أدوات التقويم الإلكتروني لقياس أداء طلاب اللغة العربية»، ويتعاون مع المركز في تنظيم أعمال الدورة، التي اختتمت أعمالها أمس، حضورياً وعبر تقنية الاتصال المرئي، كل من وزارة التربية الماليزية والكلية الجامعية الإسلامية العالمية بسلانجور والجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا.

ومثل «الإيسيسكو» في حفل افتتاح الدورة السيد عادل بوراوي، مستشار المدير العام لمراكز «الإيسيسكو الخارجية» في مجال اللغة العربية، بمشاركة كل من السيد محمد فوزي عبد، ممثل وزارة التربية الماليزية، والدكتور عبد الرازف بن زيني، مدير مركز «الإيسيسكو التربوي» في ماليزيا.

واستعرض السيد عادل بوراوي توجهات «الإيسيسكو» وجهودها في دعم الاستفادة الشاملة للمنظومات التربوية في الدول الأعضاء من التكنولوجيا التعليمية والبرامج والمنتجات الرقمية ذات الاستخدامات التعليمية، كما أشاد بالمشاركة المكثّفة للمدرّسات في هذه الدورة، ونوه بالأدوار المهمة التي تنهض بها المرأة الماليزية في نشر اللغة العربية وتنمية مهاراتها لدى الناشئة، مذكرا بإعلان الإيسيسكو عام 2021 عاما للمرأة وبإطلاقها عددا من المبادرات والبرامج لإبراز أدوار المرأة في مختلف المجالات وتعزيز مكانتها.

يشارك في الدورة ستة وسبعون إطارا تربويا من مدرسات اللغة العربية ومدرسيها في ولايات قدح وجزيرة بينانج وفيراق وفرليس (ماليزيا الشمالية)، من بينهم خمسة وأربعون مشاركا حضوريا وواحد وثلاثون مشاركا عبر تقنية الاتصال المرئي. ويستفيدون على مدى اليومين من ثلاث ورشات تطبيقية حول “التقويم التعليمي بمساعدة التقنية الحاسوبية” و”أدوات التقويم الإلكتروني لقياس أداء الطالب في مهارة القراءة” و”طرق تقويم مهارة الكتابة باستخدام التكنولوجيا”.

ويؤطر الدورة الخبير التربوي الوطني الدكتور محمد صبري بن شهرير، المحاضر في الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا، ويشرف على جوانبها التنظيمية، بالتنسيق مع مركز الإيسيسكو للغة العربية للناطقين بغيرها، الدكتور عبد الرازف بن زيني، مدير مركز الإيسيسكو التربوي في ماليزيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى