الأخبارسلايدر

رئيس الائتلاف السوري يزور الإيزيديين في عفرين بعد وقوع تجاوزات

زار رئيس الائتلاف الوطني السوري -المعارض- الدكتور نصر الحريري، اليوم الخميس بلدة باصوفان في ريف عفرين شمال سوريا، والتي يقطنها أبناء الطائفة الإيزيدية، والتقى شيخ الطائفة ومختار البلدة، في ظل معلومات بإقدام عناصر مسلحة على ممارسات غير مقبولة.

ورافق الحريري في الزيارة كل من رئيس الهيئة الوطنية لشؤون المعتقلين والمفقودين، مسؤول ملف حقوق الإنسان ياسر الفرحان، وعضو الهيئة السياسية في الائتلاف منذر سراس.

كما زار رئيس الائتلاف الوطني والوفد المرافق له، مزار الطائفة في المنطقة، وأجرى جولة داخلها.

رئيس الائتلاف الوطني يزور قرى الإيزيديين بريف عفرين ويطمئن على أوضاعهم

جائت الزيارة إلى بلدة باصوفان بعد أن تحدثت تقارير عن عملية تغيير ديموغرافي، بينفذه “فيلق الشام” في القرية حيث استولى المسلحون على عشرات المنازل بالقرية بعد أن فر أصحابها لأماكن أكثر أماناً، كما استولوا على أراضي زراعية التابعة لها.

وووفق بيان صادر عن الدائرة الإعلامية بالإتلاف “أكد أهالي البلدة على أنهم يمارسون شعائرهم وطقوسهم الدينية بحرية، وبأن معتقداتهم تحظى بكل الاحترام، كما أكدوا على عدم تعرضهم لحالات غصب أو استيلاء على بيوتهم وممتلكاتهم، وطالبوا بمعالجة السرقات التي وقعت بشكل فردي على بعض حاجياتهم”.

أضاف البيان “لفت الأهالي إلى أنه في حال وجود أي تجاوزات، فإنه يتم اللجوء إلى اللجنة المختصة وإلى القضاء لحلها، موضحين أن هناك عدداً من العوائل قد عادت مؤخراً إلى المنطقة، وبأن الجيش الوطني يبذل جهوداً واضحة لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة”.

وأكد رئيس الائتلاف الوطني وممثلين عن الأهالي، بعد أن اطمأن على أحوال الأيزيديين وأوضاعهم المعيشية، على ضرورة رصّ الصفوف، والعمل معاً لتحقيق تطلعات الشعب السوري بالحرية والكرامة، والوصول إلى دولة ديمقراطية تعددية تصون وتضمن حقوق جميع أطياف الشعب السوري.

وأشاد بجهود الجبهة الوطنية للتحرير إحدى مكونات الجيش الوطني السوري في الدفاع عن جميع المناطق، وحمايتها من أي تجاوزات أو انتهاكات، إضافة إلى عمل لجنة حماية حقوق الملكية والقضاء المختص في النظر بأي شكوى مقدمة من الأهالي، مؤكداً على دعمه حق الجميع بالانصاف والوصول الكامل للعدالة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى