اقتصادالأخبارسلايدر

الإمارات تستثمر 3 مليارات دولار في العراق

الأمة| أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم الأحد، أنها ستثتثمر ثلاثة مليارات دولار في العراق.

وتهدف المبادرة، حسب بيان مشترك عراقي اماراتي صدر في ختام الزيارة الرسمية التي قام بها رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي للامارات، إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية وخلق فرص جديدة للتعاون والشراكة ودفع عجلة النمو الاقتصادي والاجتماعي والتنموي لدعم الشعب العراقي .

واتفق الجانبان على أهمية تطوير وتعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية، وتنمية التجارة وزيادة التبادل التجاري، وتشجيع حركة الاستثمار بين البلدين، ودعوة رجال الاعمال من البلدين لتبادل الزيارات، وتأسيس مجلس الاعمال العراقي – الاماراتي، وتسهيل جميع الاجراءات التي تخدم مصلحة البلدين.

واتفق الجانبان على توسيع التعاون في مجال الطاقة، وخاصة مجالات الطاقة النظيفة.

وشكر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في ختام الزيارة دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً لحسن الاستقبال وكرم الضيافة

والتقى رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم الأحد مع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في جلسة مباحثات رسمية في قصر الوطن بأبوظبي، كما التقى الكاظمي رئيس مجلس وزراء الإمارات حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في إطار زيارته الرسمية الحالية اإلى الامارات.

وبحث الكاظمي مع الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حسب بيان لمكتبه العلاقات الثنائية بين البلدين، و سبل تعزيز التعاون المشترك وتطوير آلياته في جميع المجالات.

وقال الكاظمي خلال لقائهالشيخ محمد بن زايد آل نهيان “إننا نحتاج إلى أن يقف إخواننا في دولة الإمارات مع العراق في إعادة بنائه، ونحن نقف مع أشقائنا الإماراتيين لحماية تجربتهم التنموية فأبواب العراق مفتوحة للإمارات في مجال الاستثمار والصناعة وفي كل المجالات، وهذا الأمر مهم للأمن القومي العراقي والمنطقة”.

وقال الكاظمي “بوجودكم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وحكمتكم وحكمة أبناء زايد نستطيع أن نبني أفضل العلاقات “.

وحول الأوضاع في المنطقة، قال الكاظمي: العراق يبحث عن دور ليكون نقطة التقاء وتكامل في المنطقة التي عانت الكثير من التحديات والآن هناك فرصة لصناعة الاستقرار فيها من خلال التنمية، مؤكداً أن دولة الإمارات لها دور كبير ورائد في صناعة هذا الاستقرار.

كما عبر عن شكره لدولة الإمارات لدورها في إعادة إعمار المناطق الأثرية في مدينة الموصل، ومساعداتها العراق في مواجهة فيروس ” كورونا ” ومواقفها في دعم الحكومات العراقية المتتالية في الحرب على تنظيم “داعش” ولكل مواقفها ومساعداتها للعراق وشعبه.. مؤكدا أن هذا ليس غريبا على الإمارات.

وأكد الكاظمي في الختام أن العراق يبحث عن أشقائه وإخوانه في العالم العربي، وأنه يعمل على إعادة العراق إلى صفه العربي، معربا عن شكره وتقديره والوفد المرافق لحفاوة الاستقبال الذي حظوا به خلال الزيارة.

وتأتي زيارة الكاظمي إلى الإمارات بعد أخرى أجراها إلى السعودية الأربعاء الماضي.

ومع رغبة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في اتباع سياسة تنويع الحلفاء وعدم حصر البلاد في محور إيران، تشهد العلاقات بين بغداد والخليج دفعة للأمام.

وفي اول رد فعل محلي على الزيارة اعتبر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر انفتاح العراق على الدول العربية خطوة نحو الطريق الصحيح.

وقال الصدر في تغريدة له “انفتاح العراق على الدول العربية خطوة نحو الطريق الصحيح سواء في ذلك زيارة الأخ الكاظمي للمملكة السعودية أو الإمارات المتحدة الشقيقتين فإن لنا مع الدولتين تاريخا زاخرا ولنحصل معهم على مستقبل زاهر تجمعنا وإياهم الأخوة والشراكة والسلام من أجل مصلحة بلدنا وبلدانهم. وليكون العراق محور السلام في المنطقة أجمع والشرق الأوسط بالخصوص..

وختم الصدر تغريدته بوسم: (العراق والسعودية والإمارات أشقاء) الذي تصدر تويتر في العراق والإمارات.

السعودية تستقبل الكاظمي بحفاوة بالغة وتوقع 5 اتفاقيات مع العراق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى