الأمة الثقافية

الإعلان عن الفائزين بجوائز«الشارقة للأدب المكتبي»

أعلنت مكتبات الشارقة العامة، التابعة لهيئة الشارقة للكتاب، عن أسماء الفائزين بجوائز الدورة 21 من جائزة الشارقة للأدب المكتبي، التي جاءت تحت عنوان «مكتبات المستقبل: استشراف ما بعد الرقمية»، حيث نال المركز الأول الباحث أسامة غريب عبدالعاطي، من مصر، فيما فازت بالمركز الثاني الدكتورة زينب بن الطيب، من الجزائر، وحصد المركز الثالث مناصفة من الجزائر الدكتور بلال حجاز، والدكتورة سليمة سعيدي.

جاء ذلك خلال جلسة افتراضية عقدت بالتزامن مع فعاليات الدورة الـ12 من مهرجان الشارقة القرائي للطفل، عبر برنامج التواصل المرئي (زووم)، وأدارها عماد أبوعيد، خبير المكتبات في بلدية أبوظبي، وشهدت حضور إيمان بوشليبي، مديرة إدارة مكتبات الشارقة العامة، وبسمى حميد، منسقة الجائزة، والباحثين الفائزين وعدد من المعنيين والخبراء العرب والأجانب.

استلمت الجائزة 37 بحثاً، دون أن نستبعد أي بحث، حيث جرى تقييم الأعمال المتقدمة جميعها وفقاً لنموذج تقييم اشتمل على عدد من النقاط الأساسية، والمهمة، بهدف الوصول إلى أبحاث رصينة تساهم في الحراك البحثي للمكتبات والمعلومات، وأكدت على العديد من الخطط المستقبلية للجائزة التي تعتبر واحدة من المشاريع الثقافية للمشروع النهضوي التي تنتهجه إمارة الشارقة إمارة العلم والثقافة منذ أكثر من 40 عاماً».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى