الأخبارسلايدرسياسة

«الإرياني» يكشف ما وراء التصعيد الحوثي ضد مأرب

وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني

الأمة| كشف وزير الإعلام اليمني، «معمر الإرياني»، ما وراء التصعيد العسكري لمليشيات جماعة الحوثي -المدعومة من إيران- ضد مأرب، شمال شرق البلاد.

وقال «الإرياني»، عبر سلسلة تغريدات على حسابه بموقع تويتر، إن المليشيات الحوثية تحاول تبرير تصعيدها السياسي والعسكري الأخير تحت ذرائع عدة، في حين أن الواقع يكشف تنفيذ إملاءات إيران في تقويض دعوات وجهود التهدئة.

وأضاف أن التصعيد يهدف إلى نسف فرص الحل السلمي للأزمة اليمنية، ونقل الصراع إلى مربعات جديدة، وجر اليمن إلى سيناريوهات ومنزلقات خطرة، على حد تعبيره.

وأشار وزير الإعلام إلى أن «تصريحات المدعو حسن نصر الله والحشد السياسي والإعلامي الذي تقوم به رموز ما يعرف بـ «المحور الإيراني» لمواكبة تصعيد مليشيا الحوثي في جبهات مأرب، يكشف الأبعاد الحقيقية للمعارك هناك، ويؤكد أن المليشيا راس حربة لتنفيذ المشروع التوسعي الايراني وسياسات نشر الارهاب والفوضى في المنطقة».

وشدد على أن «المجتمع الدولي وفي مقدمته الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن مطالبين بالقيام بمسئولياتهم القانونية وإصدار إدانة واضحة للتدخلات الإيرانية في اليمن، وممارسة الضغط اللازم على مليشيا الحوثي لوقف تصعيدها، والانصياع لجهود التهدئة واحلال السلام، ورفع المعاناة عن كاهل اليمنيين».

وشهدت الأسابيع القليلة الماضية، عمليات حشد عسكري لمليشيات جماعة الحوثي، المدعومة من إيران، على أطراف مأرب، في محاولة للسيطرة عليها، وسط قتال شرس من قبل الجيش الوطني ومقاتلي المقاومة رجال القبائل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى