الأخبارسلايدر

الأوبزرفر: إمدادات لقاح كورونا العالمية مهددة بسبب نقص المكونات

نشرت صحيفة الأوبزرفر في تقريرا لمراسلها جيمس تابر بعنوان “إمدادات لقاح كورونا العالمية مهددة بسبب نقص المكونات”.

ويقول تابر إن الشركات المصنعة للقاحات فيروس كورونا على مستوى العالم “تواجه أزمة في توفير الأعداد الكافية من جرعات اللقاح بسبب نقص كبير في عدد من المكونات منها الحاويات البلاستيكية التي تستخدم لإعالة الخلايا الفيروسية”.

وتنقل الصحيفة عن ستان إيريك، المدير التنفيذي لشركة نوفافاكس التي تقوم بتصنيع اللقاح بشكل كامل في بريطانيا، قوله إن “هناك نقصًا في الحاويات البلاستيكية التي تبلغ سعة كل منها ألفي لتر، والتي تستخدم لإعالة الخلايا الفيروسية والسماح لها بالنمو في ظروف مناسبة وهو الأمر الذي يعوق توفير الكميات الكافية من اللقاحات المختلفة على مستوى العالم”.

ويضيف تابر أنه “في الوقت نفسه كشفت الشركات المصنّعة لهذه الحاويات عن أزمة في المواد المستخدمة في صناعتها، الأمر الذي أدى إلى وجود قائمة انتظار أمام الشركات التي تطلبها بحيث تصل فترة الانتظار في هذه القائمة إلى 12 شهرا، كاشفًا عن أن شركات عديدة مصنّعة للقاحات تنتظر في هذه القائمة ومنها فايزر ونوفافاكس وموديرنا”.

ويقول تابر إن “الولايات المتحدة قررت منع تصدير الحاويات البلاستيكية المصنعة في أراضيها إلى الخارج في الوقت الحالي، للوفاء بالاحتياجات المحلية خاصة تلك التي تحتاجها شركة فايزر لتصنيع المزيد من لقاحاتها، وهو ما سيسبب مزيدا من النقص في هذه الحاويات على مستوى العالم”.

ويشير التقرير إلى أن “إمدادات لقاح أوكسفورد/أسترازينيكا تأثرت على مستوى العالم، في ظل تأخر تسليم خمسة ملايين جرعة من الهند، كما حدث تأخير في عمليات التصنيع في بريطانيا. وعلاوة على ذلك، وقع خلاف شديد على إمدادات اللقاح بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى