الأخبارسلايدر

الأمير حمزة: أضع نفسي بين يدي الملك وسأبقى على عهد الآباء والأجداد

قال الأخ غير الشقيق لملك الأردن الأمير حمزة بن الحسن أنه يضع نفسه بين يدي الملك وسأبقى على عهد الآباء والأجداد.

وكما نشرالديوان الملكي الأردني رسالة نسبها للأمير حسن يقول فيها: نقف جميعا خلف الملك في جهوده لحماية الأردن ومصالحه الوطنية.

وقال الديوان أن الأمير حسن وقع على الرسالة في حضور عددا من الأمراء.

قال الديوان الملكي الهاشمي في تغريدة على “تويتر”، مساء اليوم الاثنين، إنه في ضوء قرار العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بالتعامل مع موضوع ولي عهد الأردن السابق الأمير حمزة بن الحسين ضمن إطار الأسرة الهاشمية، أوكل ملك الأردن هذا المسار لعمه، الأمير حسن.

وأضاف الديوان أن الأمير حسن تواصل بدوره مع الأمير حمزة، وأكد الأخير أنه يلتزم بنهج الأسرة الهاشمية، وبالمسار الذي أوكله الملك إلى الأمير حسن.

وفي وقت سابق من اليوم، قال ولي عهد الأردن السابق في تسجيل صوتي، إنه “سيخالف أوامر الجيش الأردني بوقف الاتصالات مع العالم الخارجي”.

وأضاف الأخ غير الشقيق للملك عبد الله الثاني، في تسجيل صوتي متداول على مواقع التواصل، أنه لن يلجأ لتصعيد تحركاته الآن بعد منعه من أي نشاط ومطالبته بالتزام الصمت.

وتابع الأمير في التسجيل الذي يتحدث فيه عبر الهاتف، بحسب ما أوردته وكالة “فرانس برس”: “أنا ما بدي اتحرك عشان أبدأ أصعد هسه (الآن). بس أنا أكيد مش راح التزم لما يقولك ممنوع تطلع، ممنوع تغرد، وممنوع تتواصل مع الناس. وبس مسموح لك تشوف العائلة”.

وكان رئيس أركان الجيش اللواء يوسف الحنيطي قد توجه، أول من أمس السبت، إلى منزل الأمير حمزة طالباً منه “التوقّف عن تحرّكات ونشاطات تُوظّف لاستهداف أمن الأردن واستقراره”.

وأشار الأمير في التسجيل الصوتي إلى أنه سجل كلام الحنيطي ووزعه على معارفه وأهله “على أساس إن حصل أي شيء”.

وأكد الأمير حمزة في التسجيل المتداول اليوم الإثنين: “أنا لن أتحرك لأني لا أريد أن أصعد الآن، لكن أنا بالتأكيد لن ألتزم”. وأوضح “أن يأتي رئيس أركان ويقول لي هذا الكلام، هذا (…) غير مقبول بأي شكل من الأشكال. حالياً أنتظر الفرج لنرى ما سيحصل”.

وفي وقت سابق من أمس، الأحد، ذكرت حكومة الأردن أن “الأمير حمزة وشخصيات أخرى متورطة في المؤامرة التي حيكت ضد المملكة، سيحالون إلى محكمة أمن الدولة”.

وأوضحت أن الملك عبد الله الثاني فضل أن “يتم الحديث مباشرة مع الأمير حمزة المتهم بمحاولة زعزعة استقرار البلاد، قبل نقل قضيته للمحكمة”.

وشهد الأردن، السبت، استنفاراً أمنياً، شمل اعتقالات طاولت مسؤولين مقربين من الأمير حمزة بن الحسين، الأخ غير الشقيق للعاهل الأردني، وتأكيد الأمير إخضاعه للإقامة الجبرية وفق فيديو نشرته “بي بي سي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى