آراءمقالات

الأعياد في الإسلام

Latest posts by د. هشام العربي (see all)

الأمة | العيد في الإسلام مرتبط بالعبادات؛ فعيد الفطر يأتي بعد عبادة الصيام، وعيد الأضحى يأتي بعد عبادة الحج أو بعد ركنها الأعظم وهو الوقوف بعرفة؛ ولذلك فإن للعيد شعائر ينبغي ألا نهملها مهما كانت الظروف التي نمر بها.

 

من ذلك إظهار الفرحة والبهجة بأن أعاننا الله سبحانه على صيام الشهر الكريم وقيامه وختم القرآن فيه اقتداء بالنبي المصطفى صلى الله عليه وسلم.

 

ومنه التكبير ورفع الصوت به، ويبدأ في عيد الفطر منذ غروب شمس ليلته، ويستمر حتى صلاة العيد، وهو تكبير مطلق، غير مقيد بالصلوات، فلا تكبير عقب الصلوات في الفطر، إنما ذلك في الأضحى.

 

والتكبير في عيد الفطر- كما يذهب إليه كثير من الفقهاء- آكد من التكبير في الأضحى؛ فلنكثر منه ولنرفع أصواتنا به في بيوتنا؛ لعل الله يكشف ما نزل بنا.

 

وإحياء ليلة العيد مستحب ولو بركعتين، وهي عبادة يغفل عنها الكثير، وقد نص عليها الحنابلة وغيرهم.

 

ثم صلاة العيد وهي شعيرة من شعائر الدين وفرض كفاية، ولا يعني عدم التمكن من أدائها- كما تعودنا وكما نحب- في الساحات أو المساجد ألا نصليها، بل علينا جميعا رجالا ونساء وأطفالا أن نصليها، وليصلها أهل كل بيت جماعة يجتمعون عليها ويكبرون الله قبلها ويرفعون أصواتهم بها في وقتها الذي يبدأ من بعد الشروق بثلثَي ساعة ويستمر حتى قبل الزوال (أي الظهر) بنحو ثلث ساعة.

 

ومن كان معزولا أو محجورًا أو محظورًا فليصلها منفردا.

 

وليرفع الجميع أصواتهم بالتكبير حتى ترتج البيوت ويصير كل بيت ساحة من ساحات صلاة العيد.

 

ويسن الفطر قبلها بنحو تمرات أو شربة ماء إعلانا وتأكيدا بانتهاء الصوم؛ فإن صوم يوم العيد لا يحل.

 

وليوسع الناس على أنفسهم في هذا اليوم ما استطاعوا، غير مهملين الإجراءات الوقائية والاحترازية، عسى الله أن يرفع البلاء ويكشف الغمة!

 

ومن لم يخرج زكاة فطره فليسارع الآن قبل موعد الصلاة، أو قبل انتهاء يوم العيد- على رأي الشافعية والحنابلة- فهي واجبة على كل نفس ملكت قوت يوم العيد، والأولى نظرا إلى مقاصد الشريعة إخراج قيمتها عملا بمذهب الإمام الأعظم أبي حنيفة وغيره، وهو الذي رجحه كثير من كبار الفقهاء المعاصرين.

 

وأخيرا فإن التهنئة بالعيد مستحبة، والتواصل والتوادد بمكالمة أو رسالة أو منشور يشعر بالاهتمام والود الحقيقي أمر جميل ويدخل السرور على النفس.. تقبل الله منا ومنكم، وكل عام أنتم بخير!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى