سلايدرسياسة

الأشعل : هذه هي أسباب محنة مصر

 

أكد السفير الدكتور عبدالله الأشعل مساعد وزير الخارجية المصري السابق أن المحنة التي تعيشها مصر مبعثها المؤامرة الكبري عبر كرسي الحكم التي وضعت مصر علي منحدر الفناء .

 

ومضي الأشعل في تدوينة له علي شبكة التواصل الاجتماعي “فيس بوك ” من حق المصريين أن يعرفوا قبل أن يفنوا علي يد الاشقاء في العروبة والعقيدة لصالح اسرائيل وامريكا التي نجحت في تدبير المؤامرة واستغلال كافة التيارات الإسلامية لضرب العروبة والإسلام باموال اسلامية وباناس. يصلون الليل بالنهار بتصريحات وغيرة علي الاقصي

 

وأشار الأشعل الي انه وبعد ظهور التقارير عن دور السعودية والإمارات في تغيير النظام في أكبر دولة عربية “مصر ” فهناك ثلاث  ملاحظات الاولي هل النظام المصري مستقل ام مدين لهماوالثانية تتعلق  فيديو الفريق أحمد شفيق و دوره في ٣٠ يونيو وحرمانه من ثمارها هل لاتزال يونيو تصحيحا ليناير.

 

وأما الملاحظة الثالثة أو التساؤل والكلام مازال للأشعل فيثمثل في اين دور الضلع الثالث اسرائيل وهل تسليم تيران المصرية مكافأة للسعودية لدورها كما قالت المصادر الأمريكية ثم تحصل اسرائيل علي المكافاة الكبري وهي فلسطين ربما علي حساب سيناء؟

 

وجه الأشعل وهو خبير في القانون الدولي ودبلوماسي مصري بارز تساؤلا لما أطلق عليهم  سفهاء المصريين الذين كشفوا عورةتهم في هذا الحادث الخطيروالا يحق للمصريين أن يطالبوا بتحقيق غير حكومي لبيان اين مصلحة الوطن في كل ذلك.

 

وخلص الي انه اذاكانت السعودية تآمرت علي الإخوان فلماذا وكيف نفسر استخدام السعودية لشباب الاخوان منذ أفغانستان وحتي الان في اليمن وسوريا وليبيا وكيف يساند الإخوان المخطط الأمريكي لتصفية القضية والاقصي ثم تتحدثون عن فوبيا اسقاط الدولة؟

 

تساءل هل من ايضاح او رد علي هذه الأحداث وماتبعها ام أن القمع والتستر هي دليل دامغ علي صحة مايتردد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى