اقتصادالأخبارسلايدر

الأردن: جمعية المركز الإسلامي توزع كفالاتها إلكترونيا

جمعية المركز الاسلامي الخيرية، والبنك الإسلامي الأردني، توقعان اتفاقية تعاون
جمعية المركز الاسلامي والبنك الإسلامي توقعان اتفاقية تعاون لإصدار «بطاقة الإحسان»

وقعت جمعية المركز الإسلامي الخيرية، والبنك الإسلامي الأردني، اتفاقية تعاون لإصدار «بطاقة الإحسان» لتوزيع مبالغ الكفالات للأيتام والأسر الفقيرة إلكترونيا.

 

وأوضحت الجمعية في بيان اليوم الأحد، أنه سيصبح بإمكان المستحق للكفالة السحب النقدي عبر أجهزة الصراف الآلي التابعة للبنك الإسلامي الأردني والبنوك المحلية، واستخدامها في عمليات الشراء من كافة المحال التجارية بالمملكة والتي تتوفر فيها خدمة الدفع الالكتروني بالبطاقة.

 

وقال رئيس الجمعية الدكتور جميل الدهيسات، إن هذه البطاقة تصدر للمرة الأولى للاستخدام الخيري، حيث رأت الجمعية أن آلية التوزيع التقليدية المباشرة للمخصصات المالية وكفالات الأيتام والفقراء، أمر يجب تجاوزه، لا سيما في ظل ما توفره التقنية والتكنولوجيا من إمكانيات وكفايات توفر الوقت والجهد.

 

وأضاف إن هذه البطاقة تحفظ كرامة متلقي الخدمة، حيث لن يكون مجبراً على الوقوف في طوابير توزيع الكفالات في المراكز المتعددة للجمعية، كما توفر عليه الوقت والجهد والكلفة المادية فيما لو كانت كفالته في مركز بعيد من مكان إقامته.

 

ولفت الدهيسات إلى أن الجمعية مستمرة في تطوير أدواتها الخدمية بالتوازي مع التوسع في مجالات الخدمات المجتمعية الخيرية، موضحاً أنه ما كان لنا أن نطور من أدواتنا ووسائلنا إلا في سياق ما تشهده الجمعية اليوم من تطور ملموس وواضح في مؤسساتها الرعائية والتعليمية والصحية والتنموية.

 

وأشاد الدهيسات بدور البنك الإسلامي وريادته في العمل المصرفي الإسلامي، ومكانته في الحقل المصرفي الأردني والعربي، مبينا حجم التعاون والشراكة التي تم من خلالها تنفيذ مشاريع كبرى للجمعية على المستويين التنموي والخيري وفي قطاعاتها الصحية والتعليمية، وفي مجال الطاقة الشمسية.

 

من جانبه، قال مدير عام البنك الدكتور حسين سعيد، إن البنك يعتبر نفسه شريكاً استراتيجياً لجمعية المركز الإسلامي ويقدم مساهمة حقيقية في مجال المسؤولية المجتمعية، وان الاتفاقية التي صدرت عنها بطاقة الإحسان تمثل صورة من صور هذا التعاون المثمر بين البنك وجمعية المركز الإسلامي الخيرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى