الأخبارسلايدر

الأردن تحاكم “باسم عوض” المتهم بالتحريض على مناهضة نظام الحكم الأسبوع القادم

صادق النائب العام لمحكمة أمن الدولة الأردنية على قرار الظن الصادر في القضية المتعلقة بالمشتكى عليهما باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية اليوم الأحد إنه سيتم تبليغ المشتكى عليهما بلائحة الاتهام ليصار فيما بعد إلى إحالتها على محكمة أمن الدولة صاحبة الاختصاص للنظر فيها للبدء في إجراءات المحاكمة.

وقد أسند لهما النائب العام تهمتي التحريض على مناهضة نظام الحكم في الأردن، والقيام بأعمال تمسّ أمن المملكة وإحداث الفتنة.

وتوقع مصدر في محكمة أمن الدولة أن تبدأ محاكمة باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد الأسبوع المقبل.

وكانت السلطات الأردنية قد أعلنت في أبريل/نيسان الماضي أنها تمكنت من وأد ما سمتها بالفتنة، واعتقلت 16 شخصا تم الإفراج عنهم لاحقا بقرار ملكي باستثناء باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد.

وباسم عوض الله كان رئيسا للديوان الملكي ووزيرا للتخطيط، ولعب دورا رئيسيا في إدارة الوضع الاقتصادي في الأردن، ثم انتقل إلى دبي وأسس شركة “طموح”، وتحدثت تقارير عن صلات له مع العديد من السياسيين في الإمارات والسعودية.

واعتُقل باسم عوض الله مع آخرين من أجل التحقيق معهم في ما قالت السلطات الأردنية إنها مؤامرة كانت تستهدف أمن الأردن واستقراره بالتعاون مع الأمير حمزة.

ونفى مصدر رسمي أردني الخميس الماضي إطلاق سراح باسم عوض الله، كما نفى مغادرته البلاد، وأكدت الوكالة الرسمية للأنباء أنه ما زال موقوفا على ذمة التحقيق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى