الأخبارسلايدرسياسة

الأردن.. السجن ١٥ عاما بحق عوض الله والشريف حسن في قضية الفتنة

أصدرت محكمة أمن الدولة الأردنية، يوم الإثنين، حكمها فيما يعرف إعلاميا بقضية الفتنة، التي يحاكم بها باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد.
وقضت المحكمة بسجن المتهم الأول (عوض الله) 15 عاما مع الأشغال الشاقة المؤقتة، وذلك بعد تجريمه بالتهمة الأولى والثانية المسندة إليه، بحسب وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا).
وأضافت الوكالة، أنه فيما يخص المتهم الثاني (حسن بن زيد)، فقد تم تجريمه المتهم بالتهم المسندة إليه، وقضت المحكمة بسجنه 15 عاما مع الأشغال المؤقتة، بالإضافة إلى سجنه عاما وتغريمه ألف دينار أردني، عن تهمة تعاطي وحيازة المواد المخدرة.
وبحسب لائحة الاتهام التي صدرت عن مدعي عام محكمة أمن الدولة الأردنية، في 13 يونيو الماضي، واجه عوض الله والشريف حسن بن زيد، تهمتي ”مناهضة الحكم السياسي القائم في المملكة“، و“القيام بأعمال من شأنها تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر وإحداث الفتنة“، فيما واجه الشريف حسن أيضا جنحة حيازة وتعاطي مواد مخدرة.
وجاء النطق بالحكم في القضية، بعد عدة جلسات مغلقة لمحكمة أمن الدولة بدأت في الـ21 من يونيو الماضي.
لكن المحكمة، سمحت الإثنين، في جلسة النطق بالحكم، لوسائل الإعلام بالوجود داخل أسوارها لدقائق فقط، ضمن موقع مخصص لهم لمتابعة وقائع القضية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى