الأخبارسلايدرسياسة

الأردن.. إطلاق نار خلال احتجاجات شعبية أمام الديوان الملكي

اندلعت مساء اليوم الاثنين، احتجاجات شعبية في العاصمة الأردنية عمّان، عقب مقتل شابين من عائلة واحدة، جراء مشاجرة جماعية استخدمت فيها الأسلحة النارية.

ووصل المئات من أبناء حي الطفايلة إلى محيط الديوان الملكي الأردني، مرددين شعارات بضرورة ”القصاص العاجل“ من الجناة الذين قتلوا شابين ينحدران من محافظة الطفيلة.

وأمهل المحتجون الحكومة الأردنية 72 ساعة لمعاقبة الجناة، حيث أعلنوا رفضهم أي وساطات للعفو والصفح، ملوحين بالتصعيد في حال لم تستجب الحكومة لمطالبهم بإعدام الجناة.

وتداول نشطاء مقطع فيدو يظهر اشتباك عناصر من الأمن والحراسة مع المحتجين في محالة لتفرقتهم وإبعادهم عن بوابات الديوان الملكي، فيما يسمع في المقطع المتداول دوي إطلاق العيارات النارية في الهواء.

وفي وقت سابق من مساء اليوم، قُتل شابان إثر مشاجرة جماعية عنيفة في منطقة الجويدة شرق العاصمة الأردنية عمّان.

ووفق بيان صادر عن مديرية الأمن العام الأردنية، فإن ”مشاجرة وقعت مساء اليوم في منطقة الجويدة، حي الباير، بين عدد من الأشخاص، نتج عنها وفاتان تم إخلاؤهما إلى المستشفى“.

وبحسب البيان، أوقفت الأجهزة الأمنية 6 أشخاص، وضبطت سلاحين ناريين، وتم اصطحابهم إلى المركز الأمني لاستكمال التحقيق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى