اقتصادسلايدر

تحذير من انهيار الوضع الاقتصادي في العراق

الأمة| أطلق رئيس غرفة تجارة بغداد فراس رسول الحمداني، تحذيرا من انهيار الوضع الاقتصادي في العراق نتيجة “القرارات السياسية الاقتصادية غير المدروسة”، وقال إنه من المنتظر تزايد الفقر والبطالة.

وقال الحمداني “رفع سعر الصرف 20% يرتد سلبياً على مستويات الاسعار والحالة المعيشية”.

وأضاف في تصريح لوكالة الأنباء الوطنية أن “مشروع الموازنة لعام 2021  يشكل خطورة على دخل الفرد من خلال استقطاعات الرواتب للموظفين، ورفع رسوم الضريبة والتعرفة الجمركية، والنتيجة التاثير على اقتصاد البلاد”.

وأشار الحمداني إلى أن الطبقات الفقيرة والمهمشة على المحك، والحركة التجارية والأسواق تواجه الشلل وبعجز يصل إلى 60 ترليون دينار بموازنة تفتقد الى التخطيط والإدارة والتنفيذ السليم.

وتوقع الحمداني أن تشهد الأشهر القادمة مشاكل اقتصادية كبيرة وارتفاعا بالبطالة والفقر .

وأواخر العام الماضي، خفض البنك المركزي العراقي يوم السبت قيمة الدينار بنسبة 12%، ورفع سعر صرف الدولار، فيما قوبلت الخطوة بتخوف شعبي واعتراض من قبل برلمانيين واقتصاديين، إلا أن البنك المركزي دافع عن الإجراء من أجل الإصلاح، فيما يبقى القول الفصل للبرلمان، بينما لا مفر من أن تحدث الخطوات الأخيرة لحكومة الكاظمي تضخمًا نقديًا في أسعار السلع والغذاء، سيعاني منه محدود الدخل.

وأبدى عدد كبير من نواب البرلمان العراقي اعتراضهم على موازنة عام 2021 التي أعدتها الحكومة الاتحادية بقيمة 113 مليار دولار، والتي يظهر بها عجز مالي ضخم، رغم أنها تعتبر من بين الموازنات الأعلى عربيا، واعتبرها نواب عنوانا للفشل الحكومي في ترشيد النفقات العامة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى