الأخبارسلايدر

اغتيال ضابط مخابرات في العراق واتهامات متبادلة

الأمة| تعرض ضابط عراقي في جهاز المخابرات للاغتيال مساء اليوم بهجوم مسلح غربي العاصمة بغداد.

وهاجم مسلحين سيارة يستقلها ضابط برتبة عقيد في جهاز المخابرات في منطقة المنصور ما أسفر عن مقتله ولاذوا بالفرار الى جهة مجهولة.

وحول تفاصيل حادث الاغتيال، نقلت وكالة أنباء الإعلام العراقي عن مصدر أمني أن الضابط الذي تم اغتياله يدعى محمود ليث حسين.

ووقع حادث الاغتيال في تمام الساعة (19:45) من مساء اليوم الأحد، في منطقة المنصور  قرب منزل نسيب الضابط.

ونقل المجني عليه إلى مستشفى اليرموك من قبل نسيبه لكنه فارق الحياة داخل المستشفى.

وشارك نشطاء عبر منصة تويتر مقطع فيديو قالوا إنه من موقع حادث اغتيال ضابط المخابرات في المنصور، حيث يظهر في الفيديو إطلاق الرصاص بشكل مباشر تجاه الرأس.

https://twitter.com/Liino101/status/1373730273309954054

وحمل عدد من المستخدمين على تويتر، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الحادث، في ظل اتهامات توجه للكاظمي الذي يتولى رئاسة جهاز المخابرات، بالعمل على تصفية الجهاز تنفيذًا لتوجيهات من الإمارات والسعودية. فيما قال آخرون إن المليشيات المسلحة المتهمة بقتل المشاركين في المظاهرات هم المسئولين عن الحادث في ظل عدم حصر السلاح في يد الدولة.

هل تدير الإمارات جهاز المخابرات العراقي؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى